عضو بخلية ازمة الرصافة: لا فائدة من تمديد الحظر الشامل اسبوعاً.. هناك حلان بديلان

تخطي بعد :
محليات 2020/06/06 21:58 12517
   

بغداد اليوم- بغداد

رأى عضو خلية الازمة في الرصافة، د.عباس الحسيني، السبت 6 حزيران 2020، انه لا فائدة من فرض الحظر الشامل للأسبوع الثالث، مشددا على ضرورة عودة الحياة الطبيعية وتحمل المواطن مسؤولية الوقاية من وباء كورونا المستجد.

وقال الحسيني في حديث لـ(بغداد اليوم)، "هنالك ثغرات في تطبيق حظر التجوال الشامل، حيث ان القوات الامنية لم تأخذ دورها الحقيقي، فهي موجودة على شكل سيطرات لكنها لم تنشر كل نقاطها لإغلاق المحلات المخالفة وفك التجمعات في المناطق السكنية".

واشار الى ان "تهيئة الوعي للمواطن امر ضروري اكثر من فرض الحظر للوقاية من الاصابة بكورونا".

وحذر قائلاً "هذا الاسبوع يمثل اسبوعاً حاسماً في العراق، فإما الاستمرار بتسجيل الاف الاصابات او تجمد الاعداد وقطع سلسة الانتشار في مناطق البلاد".

ونبه الى ان "المستشفيات امتلأت بالمرضى والمشتبه باصابتهم من الملامسين، واصبحت الحالة النفسية للمواطنين متدنية جداً خوفاً من الاصابة بكورونا".

ودعا الحسيني بأن "يستثمر الاسبوع الحالي لا بقطع الطرق وصعوبة التنقل، ولكن باعتماد باعتماد حلين ضروريين هما التباعد وعدم التزاور والالتزام بقرارات الصحة العالمية بخصوص الوقاية".

وقال "لا فائدة من اسبوع ثالث للحظر الشامل الكلي مع وجود ازدحامات في الشوراع ووارهاق للقوات الامنية"، مشيرا الى ان "العودة للحياة الطبيعية هو الحل على ان يكون المواطن هو المسؤول عن تطبيق اساليب الوقاية مع تسخير جميع اللافتات الالكترونية والجوامع واللوحات وسيارات الاسعاف لحث المواطنين على ارتداء الكمامات".

وجه رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، السبت (6 حزيران 2020) بتمديد حظر التجوال اسبوعاً، فيما أصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية 8 قرارات.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، في بيان، أن الاخير "ترأس اجتماعا للجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، لمناقشة تطورات وتداعيات جائحة كورونا في البلاد، والإجراءات الواجب اتخاذها".

وأضاف، أن الاجتماع "بحث إجراءات الحظر بسبب جائحة كورونا، حيث وجّه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي باستمرار فرض الحظر لهذا الأسبوع وتحويله لجزئي اعتبارا من الأسبوع المقبل" .

 واشار الى أن اللجنة اتخذت القرارات التالية:

1- استمرار الحظر الشامل لمدة اسبوع، بدءا من يوم الأحد الموافق 7/6/2020، ولغابة يوم السبت الموافق 13/6/2020، مع التشديد لتطبيقه بصورة دقيقة بحسب الإجراءات التي وضعتها وزارة الصحة من خلال:

أ‌- منع التجمعات بأشكالها كافة، واستمرار غلق ( المطاعم عدا خدمة التوصيل، قاعات المناسبات، المتنزهات، المقاهي، دور السينما، المولات، القاعات الرياضية، معاهد التدريس الخصوصي، عيادات الأطباء الخاصة، المسابح، المحال)، باستثناء محال بيع المواد الغذائية ومحال بيع الفواكه والخضر والأفران والصيدليات.

 ب‌-  إلزام المواطنين بارتداء الكمامات في الأماكن العامة ومعاقبة المخالفين.

 ج‌- الحفاظ على التباعد الجسدي، بمسافة لاتقل عن (2) متر بين شخص وآخر.

 د- منع التنقل بين المحافظات مع الالتزام التام بقرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رقم (44) لسنة 2020، بشأن تسهيل دخول العوائل العالقة بين المحافظات.

 هـ- منع حركة الأفراد والعجلات داخل المحافظات باستثناء منتسبي وزارة الصحة والجهات الأمنية والدوائر الخدمية المشار اليها في الفقرة (11) من قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رقم (57) لسنة 2020.

2- يبدأ فرض حظر التجوال من الساعة السادسة مساء لغاية الساعة الخامسة صباحا، بدءا من يوم الأحد الموافق 14/6/2020، وفرض حظر التجوال الشامل أيام الخميس والجمعة والسبت من كل اسبوع، وإلغاء جميع الاستثناءات الممنوحة أثناء أيام وساعات الحظر آنفا.

 3- إلزام المؤسسات الحكومية وغير الحكومية والمستشفيات الأهلية بتوفير مواد التعقيم والكمامات لمنتسبيها كافة، مع تطبيق إجراءات التباعد الجسدي ومنع التجمعات.

 4- تأليف غرفة عمليات مصغّرة بين القوات الأمنية المسؤولة عن تطبيق الحظر ووزارة الصحة، لغرض متابعة تطبيق الحظر الشامل بصورة دقيقة.

 5- تشديد فرض العقوبات والغرامات بحق أصحاب المحال المستثناة من الحظر الشامل، في حال عدم تطبيق الإجراءات اللازمة للوقاية ومنع انتشار المرض، ( توفير المعقمات، ارتداء الكمامات من قبل العاملين كافة، وتطبيق إجراءات التباعد الجسدي بين الزبائن بمسافة لاتقل عن (2) متر بين شخص وآخر من جميع الاتجاهات، أي بمعدل شخص واحد لكل 2 متر مربع من مساحة المحل).

 6- غلق المحافظات التي تحتوي على المراقد الدينية المقدسة بالكامل، ووضع آلية لدفن الموتى، بحيث لا يسمح بدخول العجلات التي تقل أكثر من 7 أشخاص، لأي سبب كان.

7- تشديد الإجراءات في المحافظات التي لديها منافذ حدودية مع الدول المجاورة مثل (السليمانية وديالى وواسط وميسان).

 8- إعادة النظر بالإجازات الممنوحة للأجهزة والقوات الأمنية بمختلف صنوفها، بحيث تكون بنظام البديل ولمدة لاتقل عن اسبوعين لمنع انتشار المرض بين المحافظات.

وثمّن رئيس الوزراء، وفقا للبيان "عمل الكوادر الصحية الذين يبذلون جهودا كبيرة في مواجهة الوباء وحرصهم على أداء واجباتهم، وأشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها القوات الأمنية في تنفيذ حظر التجوال وإسناد الكوادر الصحية في واجباتها.

 وأكد الكاظمي "أهمية تعزيز وعي المجتمع والمواطن، لاسيما في هذه المرحلة التي تزايدت فيها الإصابات، وأصبح الجميع يدرك خطورة المرض، وأن الحكومة وكلّ أجهزتها تبذل جهودا مضنية لمواجهة الجائحة ومحاولة تطويق الوباء والتقليل من آثاره والحفاظ على صحة المواطنين".

وبيّن الكاظمي أن "زيادة نسبة الفحوصات التي تنفذها الفرق الصحية في بغداد والمحافظات كشفت حجم الإصابات، وشدد على أهمية أن يلتزم الجميع بشروط السلامة الوطنية والتباعد الاجتماعي".

ودعا "رئيس مجلس الوزراء الى رفع مستوى التوعية في البلاد، من خلال الفعاليات المجتمعية المختلفة، من أجل إلزام المواطنين بالشروط الصحية والتدابير الوقائية والحفاظ على سلامتهم".

وقبل هذا التمديد ، أعلنت وزارة الصحة والبيئة، تسجيل 33 وفاة و1252 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في عموم البلاد.

وذكرت الوزارة في بيان، أنه "تم فحص 12543، نموذج في المختبرات المختصة في العراق كافة لهذا اليوم، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق 294444".

وأشارت إلى أن مختبراتها سجلت "لهذا اليوم 1252 إصابة في العراق"، مبينة أن الإصابات توزعت كالتالي: "بغداد/ الرصافة: 498، وبغداد/ الكرخ: 165، ومدينة الطب: 2، والنجف: 47، والبصرة: 149، والسليمانية: 4، وأربيل: 29، وكربلاء: 34، وواسط: 46، وكركوك: 13، وديالى: 7، وبابل: 78، وميسان: 17، والديوانية: 17، وذي قار: 81، والمثنى: 15، وصلاح الدين: 2، والأنبار: 7".

ولفتت الى أنها "سجلت 331 حالة تمثل الى الشفاء"، موضحة أنها توزعت كالتالي: "بغداد/ الرصافة: 146، وبغداد/ الكرخ: 77، ومدينة الطب: 39، والنجف: 11، والبصرة: 35، والسليمانية: 4، وديالى: 1، والديوانية: 3، والمثنى: 3، وميسان: 10، وصلاح الدين: 2".

ونبهت على أن "الوفيات 33، توزعت كالتالي: بغداد/ الرصافة: 16، وبغداد/ الكرخ: 2، ومدينة الطب: 1، والنجف: 2، والسليمانية: 2، وأربيل: 1، وكربلاء: 1، وكركوك: 2، وواسط: 2، والديوانية: 1، وذي قار: 1، والانبار: 1، والمثنى: 1".

وأوضحت أن "مجموع الإصابات بلغ 11098، ومجموع حالات الشفاء: 4904، والراقدين الكلي: 5876، والراقدين في العناية المركزة: 60، ومجموع الوفيات:  318".




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top