بعد إطلاقها محتجزا أمريكيا..إيران ترفض دعوة باريس الإفراج عن عالمة فرنسية من أصل إيراني

تخطي بعد :
سياسة 2020/06/05 16:13 546
   

بغداد اليوم- متابعة

رفضت إيران اليوم الجمعة دعوة فرنسا لإطلاق سراح عالمة تحمل الجنسيتين الفرنسية والإيرانية، وقالت إنها تمثل تدخلا في شؤونها الداخلية، ولن تساعد في حل المشكلة.

وقالت الخارجية الإيرانية في بيان لها:"مثلما قلنا مرارا فإن قضية المواطنة الإيرانية السيدة فاريبا عادلخاه مرت بعملية قضائية مستقلة وعادلة. لقد حكم عليها بما يناسب الجريمة التي ارتكبتها وهي حاليا تقضي فترة الحكم. الضغوط السياسية وتسويق الدعايات الإعلامية لن تؤثر على تطبيق الحكم أو تخل به. نأمل من المسؤولين الفرنسيين إدراك هذه المسألة وإنهاء التدخل في شؤوننا الداخلية".

وجددت الخارجية الإيرانية موقفها القائل إن طهران لا تعترف رسميا بالجنسية المزدوجة لرعاياها لذا فإن السيدة عادلخاه تعتبر مواطنة إيرانية وهي تحظى بجميع حقوق المواطنة للرعايا الإيرانيين.

وأكدت أن ملف العالمة المحتجزة تم البت فيه في إطار قوانين المحاكمة العادلة في البلاد من قبل السلطة القضائية، واعتبرت تدخل وزارة الخارجية الفرنسية في ملف الرعايا الإيرانيين بأنه يفتقد للصفة والوجاهة القانونية.

وأضافت: "هذا الإجراء لا يساعد في حل القضية بل من شأنه أيضا أن يؤدي للمزيد من تعقيد مسارها".

واعتبرت طهران أن هذا الإجراء من قبل الحكومة الفرنسية مرفوض ويعد بمثابة تدخل في شؤون إيران الداخلية.

وطالبت فرنسا اليوم الجمعة بالإفراج الفوري عن الأكاديمية الفرنسية من أصل إيراني فاريبا عادلخاه التي تقضي عقوبة بالسجن في إيران لمدة ست سنوات، منوهة بأن احتجازها يضر بالثقة بين البلدين.

وكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تويتر: "قبل عام اعتقلت فاريبا عادلخاه تعسفا في إيران. من غير المقبول أن تظل في السجن".

كما جدد وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان اليوم الجمعة مطالب بلاده بالإفراج عن العالمة قائلا: "اليوم، أطالب إيران رسميا مرة أخرى بالنيابة عن فرنسا بالإفراج فورا عن السيدة عادلخاه".

وهذه المرة الثانية التي ترفض فيها إيران عن هذه العالمة، بعدما رفضت طلبا مماثلا تقدمت به باريس في أكتوبر العام 2019




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top