قيادي بالفتح: الطيران الأمريكي ارتكب جرائم في العراق ولن نسمح ببقائه

تخطي بعد :
سياسة 2020/06/03 12:50 328 المحرر:am
   

بغداد اليوم- بغداد

أكد القيادي في تحالف الفتح سعد السعدي، الأربعاء (03 حزيران 2020)، عدم السماح ببقاء الطيران الامريكي في العراق، بذريعة دعم بغداد في حربها ضد تنظيم داعش، وذلك بالحديث عن المفاوضات المرتقبة بين بغداد وواشنطن مطلع الشهر الجاري.

وقال السعدي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "العراق ليس بحاجة الى الطيران الامريكي، خصوصاً أن هذا الطيران ارتكب جرائم كثيرة منها قصف مقرات الحشد الشعبي، واغتيال قادة النصر (ابو مهدي المهندس، قاسم سليماني)".

وتابع قائلاً: "لن نرضى أو نقبل ببقاء أي تمثيل للقوات الامريكي في العراق، سواء كان تمثيلاً برياً او جوياً، وتحت أي ذريعة أو عنوان كان، فالعراق ليس بحاجة الى أي تواجد اجنبي مهما كان".

وكان عضو مجلس النواب، باسم خشان، قد أكد، الاربعاء (27 أيار 2020)، حاجة الحكومة العراقية لبقاء قوات التحالف الدولي خلال الفترة الحالية لمحاربة باقي تنظيم داعش وتطهير البلاد بالكامل.

وقال خشان في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الكتل السياسية الذي صوتت على قرار مجلس النواب في كانون الثاني، الذي كان ملزماً للحكومة العراقية بإخراج القوات الامريكية والاجنبية من البلاد، يبدو انها تراجعت عنه".

وأضاف: "في ظل الاوضاع الصعبة التي يمر فيها البلاد، مع عودة نشاط خلايا التنظيم الارهابي، أصبح هناك شيء من المصلحة لإبقاء قوات التحالف الدولي دون العناوين الفرعية الاخرى لمواجهة تلك التنظيمات".

وصوت مجلس النواب العراقي، في شهر كانون الثاني من السنة الحالية، على إخراج قوات التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، عقب قيامها باغتيال زعيم فيلق القدس، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيأة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في غارة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي.

وسلم التحالف الدولي، عدداً من قواعده التي كانت فيها قوات أمريكية إلى القوات العراقية، خصوصاً بعد انتشار فيروس كورونا في العراق، واستهداف بعض القواعد التي فيها قوات أجنبية بصواريخ كاتيوشا وقصف من جهات لم تتبنى القصف.

وفي الفترة الأخيرة، وعقب نشاط تنظيم داعش الأخير، بدأ طيران التحالف الدولي بقصف مضافات تابعة لتنظيم داعش، وقتل عدد من عناصره في غارات جوية بمناطق مختلفة في الأراضي العراقية.

ومن المنتظر أن تخوض بغداد مفاوضات مع واشنطن، تحدد على اساسها شكل بقاء القوات الأمريكية في العراق، أو انسحابها منه.




لمتابعة اخبار العراق والعالم حمل تطبيق بغداد اليوم من هنا

اضافة تعليق


Top