رئيس الوزراء العراقي يكشف مضمون الرسالة الاميركية المطالبة بالتفاوض مع العراق

تخطي بعد :
سياسة 2020/04/08 20:59 5787
   

بغداد اليوم - بغداد

كشف رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي ، الاربعاء 8-4-2020 ، مضمون رسالة طلب التفاوض مع العراق التي قدمتها الولايات المتحدة الاميركية.

وقال عبد المهدي خلال جلسة مجلس الامن الوطني ان " الطلب الذي قدمته وزارة الخارجية الاميركية ركز على وجوب إيجاد صيغة تفاهمية حول مستقبل التواجد الأميركي في العراق وواشنطن قالت في الرسالة انها تعمل على سحب القوات الأميركية من العراق".

واضاف ان " السفير ديفيد هيل سيرأس الوفد الأميركي وسيضم ممثلين عن وزارتي الدفاع والخزانة ومضمون الرسالة كشف عن رغبة بالحوار خلال يومي 10 و 11 حزيران".

واشار عبد المهدي الى ان " الحكومة تحاورت مع الاطراف العراقية وطلبت التهدئة وتهيئة الاجواء للحوار مع الجانب الاميركي".

وأكد ان "واشنطن طلبت الحوار مع العراق ونحن طلبنا انسحاب قواتها بشكل ودي وليس عدائي ، ولا نريد ان يؤدي اختلاف وجهات النظر مع واشنطن لانكسار ومشاكل".

وتابع " ندرس ملف انسحاب القوات الأجنبية بما يخدم العراق والمنطقة ونقترب من رؤية موحدة بين المكونات السياسية بشأن خروج القوات الأميركية".

واكد ان الحكومة تريد ان تستغل طلب واشنطن بالحوار لابرام اتفاقات تخدم العراق وطلبت من الداخل التهدئة".

وكشف ان " القوات الأجنبية تتواجد حالياً في 3 قواعد فقط بعد انسحابها من بقية القواعد".

وكان وزير الخارجية محمد علي الحكيم كشف، الاحد (5 نيسان 2020)، هدف المفاوضات بين بغداد وواشنطن والتي جرى تناولها في لقاء اخير جمع رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي والسفير الاميركي ماثيو تولر ، فيما اكد تسلم الخارجية ورقة بهذا الخصوص.

وقال الحكيم بتغريدة على حسابه بموقع تويتر " استلمت الخارجية العراقية رسالة من الخارجية الأمريكية تقترح اجراء مفاوضات مبنية على المفاهيم المطروحة في الإطار الاستراتيجي وإجراء مراجعة شاملة حول مستقبل العلاقات في المجالات الاقتصادية والثقافية والتبادل التجاري والأمنية ثنائيا وإقليميا. نرحب بهذه المبادرة وسوف نحدد موعدا مناسبا".

ورحب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الأحد الماضي، بفتح حوار استراتيجي بين الحكومة العراقية، والولايات المتحدة الامريكية.

وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي،  في بيان، أن الاخير "رحب بفتح حوار استراتيجي بين الحكومتين العراقية والأمريكية، بما يحقق مصالحهما المتبادلة وفي ظل القرارات والمستجدات في العراق والمنطقة".

واشار الى أن "ذلك جاء خلال استقبال عبد المهدي  للسفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر، الذي اكد للسيد رئيس مجلس الوزراء مقترح واشنطن لتحديد الوفد المفاوض وموعد بدء المباحثات، وهو ما سبق للعراق ان اقترحه في رسائل ولقاءات متعددة".

بعدها ، أكد وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، الثلاثاء 7-4-2020 ،  أن الولايات المتحدة طلبت رسمياً الحوار مع العراق.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي عقده بمبنى وزارة الخارجية الاميركية في واشنطن، أن "الولايات المتحدة اقترحت إجراء حوار مع الحكومة العراقية في منتصف حزيران في ظل تفشي وباء كورونا، وسيتم بحث كل القضايا الاستراتيجية في الحوار مع الحكومة العراقية ومنها مستقبل الوجود العسكري الأمريكي، ونسعى لأن تستمر علاقتنا الجيدة مع العراق واقترحنا حوارا استراتيجيا ثنائياً".

وذكر وزير الخارجية الامريكي، أنه "لا يجب أن يؤدي فيروس كورونا إلى الحد من قدرتنا على محاربة تنظيم داعش في العراق".


اضافة تعليق


Top