نائب عن سائرون: هذه اهداف واشنطن في العراق بعد دعوتها الصريحة للحوار

تخطي بعد :
سياسة 2020/04/08 21:57 1322 المحرر:amm
   

بغداد اليوم- ديالى

علق عضو تحالف سائرون، النائب اسعد عبد السادة، الاربعاء 8 نيسان 2020، على طلب الادارة الاميركية الحوار مع الحكومة العراقية بشأن مستقبل العلاقة بين بغداد وواشنطن.

وقال عبد السادة لـ(بغداد اليوم)،ان "وجود حكومة عراقية جديدة قادرة على الدفاع على مصالح الشعب وتحقيق قرار البرلمان بأجلاء القوات الاجنبية امر بالغ الاهمية  قبل اي حوار مع واشنطن".

وتابع ان "الطلب الاميركي الاخير، ربما اتى في اطار المناورات السياسية او بناء على ستراتيجية جديدة لواشطن للالتفاف وترتيب وضعها في العراق خاصة وانها لاتزال تنتشر في اثنين من القواعد العراقية بعد انسحاب لقواتها من عدة قواعد اخرى".

واضاف عبد السادة،ان "امريكا تعاني من انهيار اقتصادي بسبب تداعيات فيروس كورونا وادركت اخيرا بان وجودها في العراق انتهى خاصة مع وجود الرفض الشعبي الكبير لها".

ولفت "لذا تحاول من خلال طلبها حفظ ماء وجهها والخروج من البلاد"، لافتا الى ان "الايام المقبلة هي من ستكشف حقيقة ومضمون طلبها الاخير لكن المؤكد بان الوجود الامريكي في العراق انتهى وخروج القوات الاميركية بات مسألة وقت لان قرار البرلمان شرعي وقانوني ومدعوم من كل فئات الشعب".

وكان وزير الخارجية محمد علي الحكيم كشف، الاحد (5 نيسان 2020)، هدف المفاوضات بين بغداد وواشنطن والتي جرى تناولها في لقاء اخير جمع رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي والسفير الاميركي ماثيو تولر ، فيما اكد تسلم الخارجية ورقة بهذا الخصوص.

وقال الحكيم بتغريدة على حسابه بموقع تويتر " استلمت الخارجية العراقية رسالة من الخارجية الأمريكية تقترح اجراء مفاوضات مبنية على المفاهيم المطروحة في الإطار الاستراتيجي وإجراء مراجعة شاملة حول مستقبل العلاقات في المجالات الاقتصادية والثقافية والتبادل التجاري والأمنية ثنائيا وإقليميا. نرحب بهذه المبادرة وسوف نحدد موعدا مناسبا".

ورحب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الأحد الماضي، بفتح حوار استراتيجي بين الحكومة العراقية، والولايات المتحدة الامريكية.

وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي،  في بيان، أن الاخير "رحب بفتح حوار استراتيجي بين الحكومتين العراقية والأمريكية، بما يحقق مصالحهما المتبادلة وفي ظل القرارات والمستجدات في العراق والمنطقة".

واشار الى أن "ذلك جاء خلال استقبال عبد المهدي  للسفير الأمريكي في بغداد ماثيو تولر، الذي اكد للسيد رئيس مجلس الوزراء مقترح واشنطن لتحديد الوفد المفاوض وموعد بدء المباحثات، وهو ما سبق للعراق ان اقترحه في رسائل ولقاءات متعددة".

بعدها ، أكد وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، الثلاثاء 7-4-2020 ،  أن الولايات المتحدة طلبت رسمياً الحوار مع العراق.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي عقده بمبنى وزارة الخارجية الاميركية في واشنطن، أن "الولايات المتحدة اقترحت إجراء حوار مع الحكومة العراقية في منتصف حزيران في ظل تفشي وباء كورونا، وسيتم بحث كل القضايا الاستراتيجية في الحوار مع الحكومة العراقية ومنها مستقبل الوجود العسكري الأمريكي، ونسعى لأن تستمر علاقتنا الجيدة مع العراق واقترحنا حوارا استراتيجيا ثنائياً".

وذكر وزير الخارجية الامريكي، أنه "لا يجب أن يؤدي فيروس كورونا إلى الحد من قدرتنا على محاربة تنظيم داعش في العراق".


اضافة تعليق


Top