وكيل وزير الصحة يحدد ’’مشكلة كبرى’’ في حرب الكوادر الطبية ضد كورونا ويؤكد: مواجهته اخطر من داعش

تخطي بعد :
محليات 2020/04/08 21:39 2122 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ بغداد 

أكد الوكيل الفني لوزير الصحة، حازم الجميلي، أن العراق لم يسيطر على انتشار كورونا حتى اليوم، فيما أكد أن مشكلة وزارة الصحة والجهات المعنية بمكافحة الفيروس هي المواطنين  غير الملتزمين بالحظر.

وقال حازم الجميلي، في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم)، إن "مواجهة كورونا أخطر من مواجهة داعش والوضع مايزال خطيرا للغاية"، مبيناً أن "العراق لم يسيطر حتى الأن على المرض".

وأضاف الجميلي، أن "مشكلتنا الكبرى هي مع المواطنين غير الملتزمين بالحظر، واخرين يخفون المعلومات علينا بعد اصابتهم، وخاصة فيما يتعلق بالملامسين، ومن ينتظرون ان يتفاقم المرض لديهم وبطريقة تجعلنا غير قادرين على مساعدتهم، قد سجلت حالات وفاة لهذا السبب".

وأبدى الوكيل الفني لوزير الصحة، أسفه من "عدم اجتماع مجلس النواب حتى اليوم لتخصيص ميزانية مفتوحة لوزارة الصحة في مواجهة كورونا، والذي يمكن يأتي يوم وتسجل فيه إصابات بالمئات".

وتابع، أن "العراق من الدول القلائل التي بادرت واسرعت بوقف الرحلات القادمة من الصين، ولم نسمح بدخول سوى الطلاب العراقيين المتواجدين هناك، والمشكلة تفاقمت بعد تفشي المرض في ايران ووجود عراقيين كثر هناك، وخاصة ممن زاروا مدينة قم، وهؤلاء كانوا كثيرين جداً ولم نستطع ان نطبق عليهم الحجر الصحي الالزامي بسبب كثافة اعدادهم".

واشار إلى وجود "حرب عالمية في شراء أدوات الوقائية من الصين، وشاهدنا ما حصل بين اميركا والمانيا، وبطبيعة الحال الطلب كبير جداً وما يصلنا من هناك اقل من المطلوب".

ولفت الجميلي، إلى أن "50% من الاسرة في جميع المستشفيات جاهزة لاستقبال المصابين بكورونا في حال تفاقمت الأمور بالعراق، ولدينا عدد يقارب الالف من أجهزة التنفس وسنستقبل 600 أخرى قريباً وهذا كاف حالياً، لكن ان تفاقمت الأمور لن يكون كافياً ابدا".

وأكد الوكيل الفني لوزير الصحة، أن "الادوية الخاصة بعلاج المصابين بكورونا متوفرة وتنتجها شركة ادوية سامراء وشركة أخرى ولا نحتاج لاستيرادها"، مبينا أن "ما نستخدمه من علاجات، هي علاج الملاريا هيدروكسي كلوروكوين والانتيبايتك، وقد انتجت المصانع العراقية العلاجين وقدمتهما لوزارة الصحة بالمجان".

أعلنت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاربعاء، تسجيل 80 إصابة جديدة بفيروس كورونا، فيما بينت أن العدد الإجمالي للإصابات على مستوى البلاد وصل إلى 1202 إصابة.

وذكرت وزارة الصحة، في بيان الموقف الوبائي لليوم الاربعاء، أن مختبراتها فحصت "2083 نموذج إصابة خلال 24 ساعة الماضية من ضمنها مختبرات أقليم كردستان"، مشيرة إلى أن "المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية الأزمة (28414) نموذج".

وأضاف البيان، أن "مختبرات وزارة الصحة والبيئة سجلت لهذا اليوم (80) أصابة في البلاد وزعت على مناطق العاصمة بغداد، في جانب الرصافة 12 إصابة، ومدينة الطب 3".

وتابع، أن "محافظة النجف سجلت اليوم 24 إصابة بالفيروس، والسليمانية إصابة واحدة، وأربيل 20،  وكربلاء 3، كركوك إصابة واحدة، وذي قار 11، ومحافظة البصرة 5 إصابات".

وبشأن حالات الوفيات، أكمل بيان الموقف الوبائي، أن الوزارة سجلت "اربعة حالات، واحدة منها في بغداد بجانب الرصافة ،وحالة في جانب الكرخ، وحالتين في محافظة البصرة".

واشارت الصحة، إلى تسجيل "79 حالة شفاء من المرض، 19 منها في جانب الرصافة ببغداد، والكرخ 4، ومدينة الطب 10 حالات شفاء"، مشيرة إلى أن "النجف سجلت 15 حالة شفاء، والسليمانية 7 حالات، ودهوك 5، وكربلاء 8، وكركوك 4 حالات، واخيرا البصرة التي سجلت 5 حالات شفاء من المرض".

وبينت وزارة الصحة بموقفها الوبائي لليوم الاربعاء، أن "مجموع الأصابات بلغ 1202، ومجموع الوفيات 69، مقابل 452 حالة شفاء".

وفي بيان لاحق ، كشفت وزارة الصحة ان دائرة صحة الكرخ و 11 محافظة اخرى لم تسجل اية اصابات بكورونا اليوم.

 


اضافة تعليق


Top