محافظ النجف بتصريح مفاجئ: ازدياد الاصابات بكورونا غير مقلق.. شخصان نقلا العدوى للعشرات بالمشخاب

تخطي بعد :
اخبار كورونا 2020/04/08 19:26 3409 الناشر:as
   

بغداد اليوم - متابعة

كشف محافظ النجف لؤي الياسري، الاربعاء (8 نيسان 2020)، عن مشكلة تواجه المحافظة وتتسبب في تمديد حظر التجوال، فيما أشار الى النجف ما زالت تنتظر مليار ونصف من الحكومة لمواجهة كورونا ولم تصل حتى الآن.

وقال الياسري في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم)، إن "مشكلتنا كلما سجلنا إصابات نحتاج لحجر الملامسين بفترة لاتقل عن أسبوعين ما يعني وجوب تمديد حظر التجوال لان هناك ملامسين قد لا نصل إليهم".

ولفت الى أن "حظر التجوال تسبب بضرر نفسي كبير للمواطن النجفي وخاصة من هم يعملون بأجر يومي، يجب ان نوفر لهم دعماً مالياً سريعاً وإلا سنفقد السيطرة على حظر التجوال"، مبينا أنه "لحد الأن لم تصلنا اية أموال من الحكومة لدعم العوائل الفقيرة، الحكومة الحالية حكومة تصريف أموال وغير قادرة على اتخاذ جميع القرارات الضرورية"

وأضاف الياسري، أن "الحكومة قررت صرف 5 ملايين دولار لمواجهة كورونا بعموم العراق ووزير المالية رفض صرفها وقال إنه لا يملك الغطاء المالي، ولا نعتقد ان هناك مؤامرة واستهداف لإضعاف النجف في مواجهة كورونا، نعم هناك مشكلة في وزارة المالية التي لم ترسل لنا اموالاً حتى الان رغم ارسالها لمحافظات لديها عدد إصابات قليل".

وتابع محافظ النجف، أن "كل الدول الغنية والفقيرة صرفت أموالا ورواتب لمواطنيها، اما النجف ما زالت تنتظر مليار ونصف من الحكومة لمواجهة كورونا ولم تصل حتى الآن"، مشيرا الى أنه "لولا الخيرين والشرفاء في النجف الذين تبرعوا بالأموال لكانت الأمور خرجت عن السيطرة".

وذكر الياسري، أن "ظهور ارقام عالية للإصابات في النجف غير مقلق، السبب هو المسح والتقصي للملامسين والمقربين منهم، مجموع الفحوص التي اجريناها تصل الى 20% من مجموع ما جرى في العراق"، موضحا أن "النجف بيئة جاذبة لأن فيها مرقد الامام علي ومقبرة وادي السلام لذلك حصلت فيها إصابات كثيرة، وسلطة الطيران المدني ايضاً تأخرت كثيراً بإغلاق مطار النجف وكان يفترض ان تغلقه مبكراً والا كنا استطعنا تقليل الاصابات".

وتابع ان "هناك شخصين تسببا بنقل عدوى كورونا للعشرات في النجف بالآونة الأخيرة بقضاء المشخاب، الأول امرأة قادمة من ايران تسببت بعدوى 19 شخصاً في قرية الدبينية والأمور الان تحت السيطرة، الثاني شخص قريبي في قرية راك الحصوة توفي بسبب كورونا ونقل العدوى بعد ذهابه لمجلس عزاء لـ 15 شخصاً، وكورونا الان تم تطويقه في المشخاب ولا يوجد تفشي للمرض وللأسف هناك من روج لذلك".

وأشار الى أن "هناك إصابات عالية شمال النجف ومن بينها الكوفة التي سجلت 36 إصابة بكورونا والاصابات ليست في المشخاب لوحده، ومشكلتنا في النجف مع نسبة 10% من مواطنيها الذين يصرون على كسر حظر التجوال والقينا القبض على كثيرين"، مبينا أن "الوضع خطير بسبب وجود مشكلة عدم الالتزام بحظر التجوال رغم ان الملتزمين تصل نسبتهم الى 90%".

وأوضح الياسري أن "سجون النجف مكتظة ونخشى من دخول أي مصاب بكورونا اليها ما يمهد لكارثة، وطالبنا باطلاق سراح السجناء ممن قرب انتهاء محكومياتهم لتقليل الزخم".

وكان مدير دائرة صحة محافظة النجف، رضوان الكندي أعلن، الأربعاء (08 نيسان 2020)، تسجيل 24 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا المستجد في المحافظة.

وقال الكندي في بيان تلقته (بغداد اليوم): "نعلن للأخوة المواطنين عن قيام دائرة صحة النجف بتسجيل  24 إصابة جديدة بفايروس كورونا لهذا اليوم الاربعاء، وذلك بعد قيام مختبر الصحة العامة في النجف الاشرف بإجراء 170 فحصاً مختبريا".

وأوضح أن "الحالات كانت كما يلي: ست حالات ملامسة لحالة موجبة في النجف- المشخاب، وخمس حالات ملامسة لحالة موجبة في النجف- الكوفة – البراكية، وخمس حالات ملامسة لحالة موجبة في مناطق متفرقة من المحافظة، وأربع حالات ملامسة لحالة موجبة  في الكوفة- حي ميسان، واربع  حالات  ملامسة لحالة  موجبة في النجف - حي الوفاء".

وأشار الى أن "المجموع التراكمي للحالات المسجلة في محافظة النجف الاشرف يكون على النحو التالي: 253 إصابة، و92 شفاء، و5 وفاة".

وأعلنت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاربعاء، تسجيل 80 إصابة جديدة بفيروس كورونا، فيما بينت أن العدد الإجمالي للإصابات على مستوى البلاد وصل إلى 1202 إصابة.

وذكرت وزارة الصحة، في بيان الموقف الوبائي لليوم الاربعاء، أن مختبراتها فحصت "2083 نموذج إصابة خلال 24 ساعة الماضية من ضمنها مختبرات أقليم كردستان"، مشيرة إلى أن "المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية الأزمة (28414) نموذج".

وأضاف البيان، أن "مختبرات وزارة الصحة والبيئة سجلت لهذا اليوم (80) أصابة في البلاد وزعت على مناطق العاصمة بغداد، في جانب الرصافة 12 إصابة، ومدينة الطب 3".

وتابع، أن "محافظة النجف سجلت اليوم 24 إصابة بالفيروس، والسليمانية إصابة واحدة، وأربيل 20،  وكربلاء 3، كركوك إصابة واحدة، وذي قار 11، ومحافظة البصرة 5 إصابات".

وبشأن حالات الوفيات، أكمل بيان الموقف الوبائي، أن الوزارة سجلت "اربعة حالات، واحدة منها في بغداد بجانب الرصافة ،وحالة في جانب الكرخ، وحالتين في محافظة البصرة".

واشارت الصحة، إلى تسجيل "79 حالة شفاء من المرض، 19 منها في جانب الرصافة ببغداد، والكرخ 4، ومدينة الطب 10 حالات شفاء"، مشيرة إلى أن "النجف سجلت 15 حالة شفاء، والسليمانية 7 حالات، ودهوك 5، وكربلاء 8، وكركوك 4 حالات، واخيرا البصرة التي سجلت 5 حالات شفاء من المرض".

وبينت وزارة الصحة بموقفها الوبائي لليوم الاربعاء، أن "مجموع الأصابات بلغ 1202، ومجموع الوفيات 69، مقابل 452 حالة شفاء".

وفي بيان لاحق ، كشفت وزارة الصحة ان دائرة صحة الكرخ و 11 محافظة اخرى لم تسجل اية اصابات بكورونا اليوم.

 

 


اضافة تعليق


Top