عضو بالأمن النيابية: قصف مواقع شركات النفط هدفه تدمير الاقتصاد وقطع رواتب الموظفين

تخطي بعد :
سياسة 2020/04/07 14:15 401 المحرر:Zs
   

 بغداد اليوم- بغداد

 اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية النائب عبد الخالق العزاوي، الثلاثاء (7 نيسان 2020)، ان استهداف شركة نفط اجنبية جنوب البلاد سيؤدي الى تخريب اقتصاده ويقودنا للمجهول، وذلك بعد استهداف شركة تعمل في حقول نفط البصرة، يوم أمس.

وقال العزاوي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "وضع العراق الاقتصادي حرج للغاية، خاصة مع أزمتي انهيار اسعار النفط وتداعيات فيروس كورونا وسط شحة في مصادر التمويل على الاقل لتوفير رواتب موظفي الدول بكل قطاعاتها"، مبيناً أن "الأمر ليس سراً بل هو واضح والرأي العام مدرك لخطورة المشهد بشكل واضح".

واضاف، أن "قصف المواقع النفطية سواء أكانت تعمل بها شركات أجنبية أو محلية هو تخريب لاقتصاد البلاد ودفعه للمجهول" متسائلاً: "كيف سيكون الوضع لو اندلعت نيران وتوقف الانتاج ونحن في وسط ازمة حادة بدات تلوح بالافق والجميع يتحدث عنها و90% من ايرادتنا لدفع الرواتب تاتي عن طريق بيع النفط الخام".

واشار العزاوي أن "في كل الدول النفطية تعمل شركات متعددة الجنسيات ليس لها اي علاقة بالانظمة والفعاليات السياسية ومايحدث الان امر غير صحيح وخطير للغاية يجب الانتباه له للحفاظ على ثروتنا وتفادي كوارث تحدث  سيدفع ثمنها كل العراقيين لان الابار ثروة كل ابناءها ".

وكان مصدر أمني في محافظة البصرة، افاد، الاثنين (6 نيسان 2020)، باستهداف شركة أمريكية تعمل في حقول النفط بالبصرة، بعدة صواريخ، فيما أطلقت الشركة صافرات الإنذار داخل مقرها.

وأظهر شريط فيديو مصور، حصلت عليه (بغداد اليوم)، "إطلاق الشركة الامريكية صافرات الانذار بمقرها الذي تعمل فيه، بحقول النفط الواقعة غربي محافظة البصرة، بعد قصفها بـ 5 صواريخ".

وقال المصدر ذاته، إن "أحد الصواريخ وقع من قرب (بئر 20) النفطي والذي يعتبر أحد أكبر الآبار المنتجة للنفط".


اضافة تعليق


Top