شرطة ذي قار تروي تفاصيل أحداث الناصرية يوم أمس وتؤكد اتخاذ تدابير لمنع تكرارها

تخطي بعد :
تصريح خاص 2020/04/04 14:45 2508 المحرر:ha
   

بغداد اليوم- خاص

علّقت قيادة شرطة محافظة ذي قار، السبت (04 نيسان 2020)، على الأحداث التي شهدتها مدينة الناصرية، يوم أمس، فيما بينت موقفها من اتهام بعض الجهات بالوقوف خلف ما حصل بالمحافظة.

وقال المتحدث الرسمي باسم القيادة، العقيد فؤاد كريم، في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "ما حصل يوم أمس هو أمر مؤسف، حيث أقدم عدد من المدنيين، يستقلون دراجات نارية، برفع عدد من الحواجز التي وُضعت لقطع بعض الشوارع وقاموا بكسر حظر التجوال الوقائي المفروض من الجهات المختصة والأمنية".

وأضاف، أن "شرطة المحافظة حاولت اقناعهم بالرجوع دون جدوى، حتى تصاعدت الأحداث ووصل الامر لسقوط عدد الضحايا من الطرفين"، مبيناً أن "هنالك اجراءات مشددة اتخذت بعد تسجيل المحافظة 12 حالة إصابة يوم أمس بالإضافة للأحداث التي حصلت".

وتابع كريم: "لن نسمح بتكرار هذه الأحداث لأنها ستلحق الضرر بجميع أبناء المدينة، ونجدد دعوتنا لأخوتنا أبناء المدينة بتحمل المسؤولية وإدراك حجم خطر فيروس كورونا".

وعن الاتهامات التي وجهت لجهات حزبية أو بعض التجار بالوقوف خلف الحادث ودعوات كسر حظر التجوال، قال العقيد كريم: "بصفتنا العسكرية ليس لنا الحق باتهام جهات دون أدلة قانونية قاطعة، وما دامت الأمور لم تصل لهذه المرحلة فاننا نؤكد بان الذي حصل هو من قبل مواطنين مدنيين حاولوا كسر الحظر".

وأشار المتحدث باسم شرطة ذي قار إلى أن "الوضع الأمني في المحافظة حالياً تحت السيطرة مع انتشار مكثف للقوات الامنية".

وكان مصدر أمني من محافظة ذي قار، قد أفاد أمس الجمعة، بأن قوات أمنية أطلقت الرصاص الحي لتفريق عشرات المتظاهرين وسط الناصرية.

وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "العشرات من أهالي الناصرية تظاهروا مساء اليوم (أمس) وسط المدينة، للمطالبة بتوفير مخصصات مالية لهم بعد تعطل مصالحهم وأعمالهم نتيجة حظر التجوال الصحي بسبب فيروس كورونا".

وأضاف المصدر، أن "المتظاهرين قطعوا جسر النصر بالإطارات المحترقة، الامر الذي دفع قائد شرطة المحافظة لاعتقال أي شخص يكسر حظر قرار التجوال"، لافتاً إلى أن "القوات الامنية أطلقت الرصاص الحي لتفريقهم".


اضافة تعليق


Top