قوات التحالف الدولي تسلم مقارها في نينوى إلى وزارة الدفاع

تخطي بعد :
سياسة 2020/03/30 12:28 585 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- نينوى 

سلمت قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، والذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين (30 اذار 2020)، مقارها في محافظة نينوى العراقية الى وزارة الدفاع.

وقال مصدر مطلع لـ (بغداد اليوم)، إن "قوات التحالف انسحبت من المقار التي تتواجد فيها بمحافظة نينوى، وسلمتها لوزارة الدفاع العراقية، ضمن خطة للانسحاب من القواعد المتواجدة في عدد من المحافظات، وإكمالاً للانسحاب من القيارة وقاعدة k-1 الجوية في كركوك وغيرها".

وفي غضون ذلك، قال مصدر آخر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "القوات الأميركية مستمرة ببناء قاعدة في أربيل، يعد لها أن تكون واحدة من أكبر القواعد في الشرق الأوسط، ولم تتأثر بعملية الانسحاب الجارية من عدد من المحافظات"، لافتا إلى أن "القوات الأميركية أبلغت حكومة إقليم كردستان بأنها ستبقي جنودها في قاعدة الحرير بمدينة أربيل".

وأضاف أنه "بالإضافة لقاعدة الحرير في شقلاوة، فإن قيادة قوات التحالف ستبقي قاعدة أخرى عسكرية في مطار أربيل، لم تنسحب منها".

واشار الى أن "التنسيق بين قوات البيشمركة، والقوات الامريكية، مستمر، وهناك تعاون مشترك بين الجانبين".

وسلمت قوات التحالف الدولي، اليوم الأحد، قاعدة "K 1"  في كركوك وقبلها قاعدة القيّارة، الجوية جنوبي الموصل بمحافظة نينوى، إلى القوات العراقية، يوم الخميس الماضي.

وفي الخميس (19 آذار 2020) تسلمت القوات الامنية العراقية، قاعدة القائم العسكرية في الانبار بعد انسحاب قوات التحالف الدولي منها.

وأكد التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم، أن الانسحاب من القواعد العسكرية تم التخطيط له مسبقاً، وليس له علاقة بمهاجمتها أو جائحة فايروس كورونا المستجد.

وتضمنت وثيقة صادرة عن التحالف، تلقتها (بغداد اليوم)، أنه "نتيجة للنجاحات التي حققتها قوات الأمن العراقية في الحملة ضد داعش، يقوم التحالف الدولي بإعادة تمركز مواقع قواته في العراق، ولقد تم التخطيط لهذه التحركات منذ وقت طويل مع حكومة العراق، وإن عملية نقل القواعد التي تم التخطيط لها مسبقاً ليس لها علاقة بالهجمات الأخيرة ضد القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف، أو الوضع الراهن لجائحة كورونا في العراق".


اضافة تعليق


Top