بغداد اليوم تكشف عن تسجيلات تفضح عملية فساد كبرى بعقد ابرمته هيأة التقاعد مع مستثمر لبناني

تصريح خاص 2020/03/22 22:09 20030
   

بغداد اليوم - خاص

تكشف بغداد اليوم ، عن تسجيلات توضح تفاصيل عقد فساد كبير تم توقيعه بين مدير هيأة التقاعد العراقية احمد عبد الجليل الساعدي وشخص لبناني يدعى جوزيف شباط ، اعترف وفق تسجيلات صوتية حصلت عليها الوكالة  بالتورط بصفقة لسرقة أموال المتقاعدين في العراق عبر عقد وهمي وفقاً لما ذكره صباح الكناني رئيس مؤسسة الإصلاح لبغداد اليوم.

وزود الشيخ صباح الكناني رئيس مؤسسة الإصلاح والتغيير ( بغداد اليوم ) بتسجيلات صوتية تضمنت اعترافاً صريحاً من شباط بهذا التورط ستعرض تفاصيلها في ادناه .

وكشف الكناني لبغداد اليوم ان " العقد المشار اليه من اكبر ملفات الفساد في الدولة العراقية" موضحاً ان هيأة التقاعد العامة وقعت عقداً مع شركة تدعى السلامة وهي شركة وهمية يترأسها شخص لديه سوابق في عمليات الاحتيال وغسيل الأموال والفساد لبناني الجنسية ويدعى حوزيف شباط".

وأوضح ان " نص العقد يتضمن تقديم خدمات تأمين صحي مقابل استحصال 1500 دينار شهرياً من راتب كل متقاعد عراقي".

وتابع ان " شباط " يدعي ارتباطه بعائلة علاوي ممثلة بأياد علاوي ومحمد توفيق علاوي وبإمكانهم الإعلان بانه لا يمثلهم".

وبين الكناني ان "لديه ادلة بقيام هيأة التقاعد بتوقيع عقد مع هذه الشركة دون اتخاذ اية إجراءات تمهيدية وفق السياقات المتبعة ، إذ لم يتم التحقق من وجود الشركة ( شركة السلامة ) وان لديها اعمال سابقة ".

وتابع ان "متطلبات العقد يجب ان يشار فيها لمستشفيات او مستوصفات صحية وهو ما لم يتم " متسائلاً " فمن اين يتم تامين أموال التامين الصحي".

واكد ان لديه " كتابا مرسلا من هيأة التقاعد الى وزارة المالية شركة التأمين الوطنية تضمن مخالفات بهذا العقد منها،  تأسيس شركة مشتركة مع شركات اجنبية بدل التعاقد مع شركة التأمين الوطنية واختيار شركة غلوب اللبنانية بدلاً من تطبيق المعايير الدولية بضرورة الاطلاع على عروض 3 شركات للتنافس فيما بينها" متابعاً انه "مع وجود شركة التامين الوطنية هذا يعني ان لا حاجة لمنح العقد لشركة خارج اطار الدولة العراقية وهذه مخالفة صريحة".

واكد انه تلقى " رسالة من شخص مقرب جداً من السياسي محمد توفيق علاوي ، أكدت ان جوزيف شباط نصاب وحاول ان يأخذ عقد الالياف الضوئية من وزارة الاتصالات أيام تولي محمد علاوي منصب وزير فيها وعلاوي رفض ذلك رفضاً قاطعاً رغم الضغوط من مكتب رئيس الوزراء السابق نوري المالكي بعدما تبين له ان شركة شباط وهمية".

وزود الكناني بغداد اليوم بتسجيلات صوتية توضح تفاصيل محادثات جرت بينه وبين الشخص اللبناني جوزيف شباط تضمنت طلباً من الأخير بإبرام صفقة للتوقف عن نشر ملفات الفساد الموجودة .

تفاصيل الاتصالات

في البداية اتصل شباط بالكناني وقال له التالي: " كلامك خطير ويخرب بيوتنا ، جربت الاتصال بك عبر الاتصال مباشرةً مجاوبتني ، واترجاك ان هالكلام ما يطلع عني وعن شركائي ، مستعدين انا وشركائي نشوف ماذا يتوجب علينا ولدينا استعداد لتلبية أي طلب ونرسل لك الأموال الى رقم حسابك داخل العراق او خارجه ونحن تحت امرك ، لا نريد ان يتسرب الفيديو او المستندات".

رد الكناني " ليس كل عراقي معروض للبيع، اعرف تاريخك وشركائك ( يقصد جوزيف شباط ) ومن يلتزمك ويقف ورائك ، كل الكتب الرسمية عندي ( كتب العقد مع هيأة التقاعد ) ، بلغ شركائك لن اتفاوض ، انت رجل الة بيد عصابة كبيرة ، ولن اسكت عنك ، انا صباح حسن الكناني ولا اريد ان اسمع صوتك مجدداً".

رد جوزيف شباط " العراق ما يوقف على أموال التقاعد والعراق كله للبيع، خلينا نستفيد كلنا ونصل لتسوية بالموضوع ، القصة لا تتحمل المزاح ، نحن لا نمس كرامة الشعب العراقي، خلينا نحط أيدينا مع بعض ونستفيد جميعاً ونتمنى منك ان تعيد التفكير بالموضوع".

رد الكناني مجدداً " انتم تتحصلون من هذا العقد على 9  مليارات دينار عراقي بالشهر وسأذكر أسماء الجميع بالإعلام ، انتم لا تخدمون الناس ولا تعالجوهم ، حالكم حال شركة كي كارد ، اعرف شريكك بهاء وشريكك سامر بامريكا واعرف ان احمد عبد الجليل شريكك ( رئيس هيأة التقاعد ) وانكم تجتمعون في دبي".

رد شباط " القصة ما تحتاج هالتعقيد وجاهزون للتفاوض وين ما تحب ، في العراق او بيروت ، كلامك خطير ويأثر على كثير ناس حوالينا ، شفت اللي نزلته بالتلفزيون ( عرض جزء من تفاصيل العقد ) ويمكن ان تحسم الموضوع معهم ولا نريد ان تقلب الطاولة على الجميع ".

وختم الكناني " من قال لك اني اريد التفاوض معك ، لن اقبل باي تفاوض ، لا اريد الاستماع لمزيد من المسجات ، ولن أخاف من أي فاسد ومن اية تهديدات ، من تبنوا موضوع عرض ملفات العقد  لن يتفاوضوا معك ".

لسماع التسجيلات كاملةً انقر على هذا الرابط 

https://www.youtube.com/watch?v=5EeF-P5iieg&feature=youtu.be


اضافة تعليق


Top