الفياض: تسمية نائب لرئيس الحشد خلفاً للمهندس لم تتم والامر مناط بقرار من رئيس الوزراء


  • 1,314
  • سياسة
  • 2020/02/26 21:43

بغداد اليوم- بغداد

اكد رئيس هيأة الحشد الشعبي، فالح الفياض، اليوم الأربعاء 26 شباط 2020، انه لا وجود لما يعرف بـ’’شورى الحشد’’، مبينا ان تعيين أي شخصية لمنصب كبير في الهيأة هو مسؤولية، القائد العام للقوات المسلحة باقتراح من رئيس الهيأة.

وبين الفياض، في مقابلة متلفزة، ان "تسمية نائب لرئيس الحشد خلفاً للراحل أبو مهدي المهندس لم تتم والامر مناط بقرار من رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة".

وتابع ان "لم يصدر أي امر ديواني لغاية الان بتعيين عبدالعزيز المحمداوي خلفا للمهندس"، مؤكداً بالقول انه "لا يوجد مجلس شورى داخل الحشد الشعبي وانما سياقات قانونية وفق القانون والدستور".

وأشار الى ان "الحشد الشعبي، يعمل على تعزيز عمله وفق الهيكلية الجديدة للهيأة، وهناك قانون تقاعدي واداري اصدر سيحدث نقلة نوعية في عمل هيأة الحشد الشعبي".

وبخصوص قرار اخراج القوات الامريكية، من العراق، قال ان "الأمريكان لم يبدأوا معنا حتى الأن أي حوار مباشر بشأن انسحاب قواتهم من العراق".

واشار الى ان " عملية الانسحاب قرار عراقي من اعلى سلطة تشريعية ويجب ان ينفذ".

وعن عملية اغتيال نائبه، أبو مهدي المهندس وعدد من المنتسبين، على طريق مطار بغداد، في عملية تبنتها واشنطن مطلع العام الجاري، قال الفياض، إنه "لم يتم التوصل إلى نتائج بخصوص وجود تواطؤ عراقي في عملية اغتيال المهدس وقائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني".

وعن تعرض عدد من مقار الحشد الشعبي، في وقت سابق، إلى عمليات قصف، أكد رئيس هيأة الحشد، أن "إسرائيل متورطة بالقصف والامريكان ابلغونا بذلك"، مبيناً أن "الاستهداف الاسرائيلي- الأميركي للحشد، كان بداية تأزم العلاقة مع التحالف الدولي".




  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات


وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©