عضو بالديمقراطي يحذر من تمرير الحكومة الجديدة دون إشراك المكونات: ستكون مقدمة لتقسيم العراق

تخطي بعد :
سياسة 2020/02/23 12:08 359 المحرر:mst
   

بغداد اليوم- كردستان

حذر عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، عماد باجلان، من تمرير حكومة المكلف محمد توفيق علاوي دون إشراك جميع المكونات، فيما أكد أن تمريرها بتلك الطريقة سيكون مقدمة لتقسيم البلاد.

وقال باجلان في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الموقف الكردي لم يحسم لغاية الآن، بشأن حضور جلسة البرلمان المزمع عقدها الاثنين والتصويت على كابينة علاوي، لأن المباحثات لا تزال مستمرة في بغداد".

وأضاف باجلان، أن "كابينة علاوي لا يمكن تمريرها على غرار قرار إخراج القوات الامريكية"، مبيناً أن "إقصاء الكرد والسنة سيؤدي الى تقسيم العراق لأقاليم، لان السنة سيشعرون بالغبن ويعلنون عن الاقليم السني".

وأكد، أن "القوى الشيعية غير قادرة على تمرير كابينة علاوي بالاغلبية لان العراق بلد المكونات ولا يقوده مكون واحد، لذا يجب ان يشترك الجميع في ادارته".

وكان النائب عن تحالف الفتح، كريم عليوي، قد كشف الخميس (20 شباط 2020)، عن رسائل وتطمينات ايجابية ارسلتها القوى السياسية السنية والكردية للتصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، الاثنين المقبل، مبينا أن الضغوطات التي مارستها بعض القوى السياسية خلال تشكيل الحكومة لم تحقق شيئا على ارض الواقع.

وقال عليوي لـ(بغداد اليوم)، إن "اغلب الكتل السياسية اتفقت على التصويت لمنح الثقة لحكومة علاوي، بما فيها الكتل المعترضة، لأن الوضع العام يحتم على الجميع مسؤولية دعم الحكومة القادمة للخروج من الازمات التي تمر بها البلاد واعطاء الفرصة لتحقيق خطوات الاصلاح الحقيقة".

واضاف ان "الكتل الشيعية تلقت اشارات ايجابية من الكرد والسنة بدعم حكومة علاوي خلال جلسة التصويت الاسبوع القادم"، لافتا إلى "الضغوط التي حاولت بعض القوى السياسية فرضها على علاوي لم تحقق شيئا على ارض الواقع، والجميع بات متفقا على ضرورة المضي إلى الامام بتشكيل الحكومة  الجديدة".

وكان رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، دعا الاربعاء (19 شباط 2020)، مجلس النواب الى عقد جلسة استثنائية يوم الاثنين المقبل، من اجل التصويت على منح الثقة لحكومته الانتقالية المقبلة.


اضافة تعليق


Top