• 38 °C
  • بغداد
  • 38 °C
     بغداد
    • الاحد
    • 41 °C
    • الاثنين
    • 42 °C
    • الثلاثاء
    • 43 °C
    • الاربعاء
    • 40 °C
    • الخميس
    • 39 °C

نائب معلقاً على استمرار اضراب المدارس: الوضع التربوي مأساوي والطلبة في بيوتهم وليس التظاهرات

  • 1,385
  • سياسة
  • 2019/12/09 14:06
  • mst

بغداد اليوم _ بغداد 

قال عضو لجنة التربية النيابية، النائب عباس الزاملي، الاثنين 9-12-2019، إن اجراء الاعتصامات والتظاهرات يمكن بدون المساس بساعات العام الدراسي، فيما أشار إلى أن أغلب الطلبة والمعلمين في بيوتهم وليس بساحات الاعتصام.

وذكر عباس الزاملي، خلال استضافته في برنامج "وجهة نظر" الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم، على قناة "دجلة" وتابعته (بغداد اليوم)، أن "اضراب الطلبة والمدارس كان له دور كبير في الضغط على الحكومة والبرلمان منذ شهرين"، مبيناً أن "الاعداد في ساحات التظاهرات وصلت الى 30 و40 ألف طالب، ولكن يجب معرفة اين نريد الوصول بقضية الاضراب".

وأضاف الزاملي، أن "الوضع التربوي في البلاد مأساوي، ويحتاج إلى البناء، وهذا البناء لا يمكن إنجازه في شهر أو شهرين"، مشيراً إلى أن "اجراء الاعتصامات والتظاهرات يمكن ولكن بدون المساس بساعات العام الدراسي والاضرار به، لان اضراب الطلبة اخذ وقتا كبيرا ولا نستطيع الاستمرار فيه".

وتابع، أن "اغلب المدارس مغلقة والطلبة والمعلمون في بيوتهم وليسوا بساحات التظاهرات كي يستمر الاضراب، وقد وصلنا اليوم إلى عدم الحاجة لسلاح الطلبة في التظاهرات".

وأشار إلى أن "الكثير من المطالب قد تحققت على ايدي المعتصمين، وأهمها قضية استقالة الحكومة، والبرلمان اخذ دوره وشرع قوانين مهمة تمس حياة المواطن بشكل مباشر والعملية السياسية في المستقبل، وأهمها قانون مفوضية الانتخابات".

وشدد على ضرورة "وضع الفاسدين على المقاصل لأنهم دمروا المدارس والعملية التربوية"، كاشفاً أن "المشروع رقم 1 يحتوي على فساد رهيب وتسبب بهدم أكثر من 1300 مدرسة دون بناءها مرة أخرى".

ونفت وزارة التربية، الاثنين 9-12-2019، قرار تأجيل العام الدراسي الجاري الذي تداولتهُ بعض مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها اغلب محافظات البلاد.

وذكر المكتب الإعلامي للوزارة في بيان، ان "هيأة الرأي التي تترأسها وزيرة التربية سها خليل العلي بك لم تُناقش موضوع تأجيل العام الدراسي لهذا العام، مؤكدة بالوقت نفسهُ استمرار الدوام الرسمي في المحافظات كافة وأنها انهت استعداداتها اﻟﻔﻨﻴﺔ واﻟﻠﻮﺟﺴﺘﻴﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ لإجراء امتحانات نصف السنة، اذ منحت الوزارة المدارس والمديريات ﺻﻼﺣﻴﺔ ﺗﺤﺪﻳﺪ اﻟﺠﺪول اﻻﻣﺘﺤﺎﻧﻲ".

وأضافت، "اما فيما يخص رواتب الهيئات التعليمية العاملة في المديريات العامة للتربية في جميع المحافظات فأن مسؤولية صرفها تقع على المحافظات".

ودعت الوزارة، وفقا للبيان، "طلبتها الأعزاء الحذر من مروجي الإشاعات وأخذ القرارات الصائبة من المواقع الموثقة الرسمية لوزارة التربية حفاظاً على عمل المؤسسة التربوية في البلاد".



  • إضافة تعليق
  • إظهار التعليقات

وكالة بغداد اليوم الأخبارية حقوق الطبع والنشر محفوظة لوكالة بغداد اليوم الاخبارية ©