نائب سابق يطالب الحشد الشعبي بمتابعة ’’عصابات ابتزاز وسرقة’’ تدعي انتماءها له في نينوى

تخطي بعد :
صورة ارشيفية
تصريح خاص 2019/11/27 13:38 878
   

بغداد اليوم- نينوى

كشف النائب السابق عن محافظة نينوى محمد العبد ربه، الأربعاء (27 تشرين الثاني 2019) عن "عصابات نصب وسرقة"، تدعي انتماءها للحشد الشعبي، تنفذ عمليات احتيال وسرقة داخل المحافظة.

وقال محمد العبد ربه في حديث لـ (بغداد اليوم) إن "عصابات مجهولة تعمل داخل محافظة نينوى وتتمتع بقدرات مالية كبيرة جدا بفعل عمليات نصب وسرقة وابتزاز داخل المحافظة".

وأضاف العبد ربه، أن "جهات مسلحة، تدعي الانتماء لجهات أو فصائل معينة تابعة للحشد، تقوم بمثل تلك العمليات"، مشدداً على أن "أمن الحشد والاستخبارات مطالبون بمتابعة ما يجري وفتح تحقيقات بشأن تلك الأعمال المشبوهة في نينوى".

وحمل النائب السابق عن محافظة نينوى الحكومة المحلية والاتحادية "مسؤولية ما يحدث في المحافظة"، داعيا المواطنين إلى "الإبلاغ عن تلك العمليات"، فيما أشار بذات الوقت إلى أن "مسؤولية الأجهزة الأمنية اتخاذ الاجراءات السريعة والفورية لمعالجات تلك الحالات".

وكان محافظ نينوى الأسبق، اثيل النجيفي، قد حذر الجمعة (21 حزيران 2019)، من مقترح لتجريف الموصل القديمة، فيما بين أنه سيؤدي الى الاستيلاء على املاك مواطني المدينة.

وذكر النجيفي في تغريدة على حسابه في تويتر، أن "القصد من مقترح تجريف مدينة الموصل القديمة وإعادة بنائها كمجمعات سكنية وتجارية حديثة، هو الترويج للاستيلاء على املاك المواطنين في هذه المنطقة وربط تعويضاتهم بوعود حكومية مؤجلة وتقاسم المتنفذين والمكاتب الاقتصادية لهذه الفرص الاستثمارية".

وأردف أنه "ليس هناك تخصيصات للتعويض ولا لإعادة البناء".


اضافة تعليق


Top