عودة التوترات إلى ناحية أبي صيدا وسكانها يؤكدون: نعيش رعباً يومياً

تخطي بعد :
أمن 2019/11/05 11:25 478 المحرر:ha
   

بغداد اليوم- خاص

شهدت أبي صيدا، في محافظة ديالى، في ساعة متأخرة من مساء الأحد (04 تشرين الثاني)، اشتباكات بين أطراف عشائرية متخاصمة في مشهد اعاد ملف التوترات الامنية الى الواجهة بعد الاستقرار النسبي الذي شهدته الناحية.

وقال مصدر أمني في حديث لـ (بغداد اليوم)، ان "مركز ناحية ابي صيدا (30كم شمال شرق بعقوبة) شهد في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين أطراف عشائرية متخاصمة دون أي اصابات بشرية".

واضاف، أن "الأجهزة الأمنية تدخلت وفرضت اجراءات مشددة للحيلولة دون خروج الوضع عن السيطرة"، لافتاً إلى أن "الوضع ما يزال حذراً ومن المحتمل تجدد الاشتباكات".

وذكر المواطن ابو احمد من اهالي ابي صيدا لـ (بغداد اليوم)، ان "العوائل تعيش رعباً حقيقياً بسبب التوترات الأمنية في الناحية"، لافتاً إلى أن "دائرتي المحكمة والجنسية تم نقلهما الى خارج ابي صيدا واغلب الدوائر الخدمية لا تمارس عملها بالشكل الصحيح بسبب الهواجس الامنية".

وتابع، أن "وضع أبي صيدا مؤلم جداً وحان الوقت لتدخل حكومي وأمني عالي المستوى لإيجاد حلول جذرية لمشاكلها الراهنة والحفاظ على السلم الاهلي".

يشار إلى أن ناحية أبي صيدا في ديالى تشهد بين فترة وأخرى اندلاع اشتباكات بين العشائر المتخاصمة حيث ان تلك الاشتباكات تتطور إلى معارك مسلحة بين أفراد العشائر.


اضافة تعليق


Top