earthlinktele

الرئيس صالح يدعو إلى مضاعفة الجهود لمنع تكرار حادثة التدافع بين الزائرين في كربلاء

تخطي بعد :
سياسة 2019/09/10 18:54 492 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ بغداد 

عزى رئيس الجمهورية، برهم صالح، اليوم الثلاثاء، ذوي الضحايا والجرحى في حادثة التدافع بالعتبة الحسينية في كربلاء، فيما دعا القوات الامنية لمزيد من الجهود لمنع تكرار مثل هذه الحوادث.

وذكر المكتب الاعلامي لرئيس الجمهورية، في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، أن "الرئيس برهم صالح يعبر عن عزائه العميق ومواساته لذوي شهداء وجرحى زيارة الإمام الحسين(ع) في كربلاء، جراء حالات التدافع والاختناق التي حدثت في المدينة".

وأكد صالح، خلال اتصال هاتفي مع محافظ كربلاء نصيف الخطابي، "تقديره و تثمينه لجهود أجهزة الحكومة المحلية والأجهزة الأمنية والمواطنين في إغاثة المصابين".

ودعا رئيس الجمهورية، السلطات الأمنية والصحية والجهات المسؤولة إلى "مضاعفة اليقظة واستنفار الجهود للحؤول دون تكرار وقوع هكذا أحداث"، معرباً عن "حزنه لاستشهاد وجرح العشرات من المواطنين".

وبحسب البيان، "استمع صالح إلى شرح مفصل حول ملابسات الحادث الأليم وظروفه، مثمناً دور الأجهزة الحكومية والقوات الأمنية في كربلاء"، داعياً بذات الوقت إلى "المزيد من العمل لتوفير أفضل الخدمات".

وشهدت زيارة عاشوراء، ذكرى مقتل الإمام الحسين، اليوم الثلاثاء (10 أيلول 2019) مصرع أكثر من ثلاثين شخصاً وعشرات الجرحى، نتيجة تدافع بين الزوار أثناء "ركضة طويريج"، المليونية عند باب الرجاء في العتبة الحسينية.

وتمثل "ركضة طويريج" واحدة من أكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم، وتقام سنوياً ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسم مقتل الإمام الحسين بن علي سبط نبي الإسلام محمد.

ويشارك فيها (ركضة طويريج) ملايين الزائرين العراقيين والعرب والأجانب، تنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الإمام الحسين وسط المدينة القديمة، بطول يصل إلى 2 كيلو متر، فيما تشهد زيادة بعدد المشاركين عاماً بعد آخر.


اضافة تعليق


Top