earthlinktele

عضو بمجلس كربلاء يوضح أسباب حادثة تدافع الزائرين ويكشف حقيقة انهيار “السرداب”

تخطي بعد :
محليات 2019/09/10 17:18 3593 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ كربلاء 

كشف عضو مجلس محافظة كربلاء، زهير أحمد، اليوم الثلاثاء، عن أسباب حادثة تدافع الزائرين خلال أداء زيارة العاشر من محرم، فيما أكد عدم حصول انهيار بسرداب باب الرجاء، في العتبة الحسينية.

وقال زهير أحمد، في حديث لـ(بغداد اليم)، إن "الأنباء التي تحدثت عن حصول انهار في سرداب باب الرجاء بالعتبة الحسينية عارية عن الصحة"، مبيناً أن "حالة التدافع حصلت في مدخل الباب بعد السرداب، حيث سقط بعض الأفراد".

وأضاف أحمد، أن "مراقبي المسيرة قطعوا الطريق بعد حالة التدافع، وحولوا المسير إلى الباب الثاني، لكن تدافع الزائرين اسقط آخرين فوق المجموعة التي سقطت أول الأمر".

وأشار عضو مجلس محافظة كربلاء، إلى أن "عدد ضحايا هو 31 حالة وفاة، وأكدته وزارة الصحة قبل قليل".

وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت اليوم الثلاثاء، ارتفاع ضحايا حادثة التدافع في كربلاء إلى مصرع واصابة 131 شخصاً.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، في بيان مقتضب، إن "31 زائرا لقوا مصرعهم، فيما اصيب 100 آخرين، بينهم 10 حالات حرجة".

وكان مصدر من داخل العتبة الحسينية، أفاد في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بإصابة ثلاثة اشخاص اثر حالات تدافع عند باب الرجاء بمرقد الامام الحسين.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "ثلاثة من زائري الامام الحسين، تعرضوا للإصابات أثر حدوث حالات تدافع عند باب الرجاء بمرقد الامام  خلال ركضة طويريج".

وتمثل ركضة طويريج واحدة من اكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم وتقام سنويا ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسيم مقتل الامام الحسين بن علي سبط نبي الاسلام محمد.

ويشارك فيها ملايين الزائرين العراقيين والعرب والاجانب وتنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الامام الحسين وسط المدينة القديمة بطول يصل الى 2 كيلو متر ويزداد المشاركون فيها عاما بعد اخر.


اضافة تعليق


Top