earthlinktele

الشمري بشأن حادثة كربلاء: التدافع حصل نتيجة خطة فاشلة لتفويج الزائرين بالاعتماد على سلاسل بشرية

تخطي بعد :
محليات 2019/09/10 16:55 2146 المحرر:ms
   

بغداد اليوم- بغداد

رأى القيادي في تيار الحكمة، فادي الشمري، الثلاثاء، أن حادثة التدافع في كربلاء، حصلت نتيجة خطة فاشلة لتفويج الزائرين بالاعتماد على سلاسل بشرية.

وقال الشمري، في تغريدة على حسابه بتويتر: "انا كنت موجودا هناك.. التدافع حصل نتيجة خطة فاشلة للتفويج يلتقي فيها اكثر من موج من اكثر من شارع معتمدين على سلاسل بشرية للتنظيم".

وأضاف: "هذا غير ممكن في الزيارات الكبيرة".

وكانت وزارة الصحة، اعلنت في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، ارتفاع ضحايا حادثة التدافع في كربلاء الى مصرع واصابة 131 شخصاً.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، في بيان مقتضب، إن "٣١ زائرا لقوا مصرعهم، فيما اصيب 100 آخرين، بينهم 10 حالات حرجة".

وكان اللواء محسن كاظم معاون مدير عام الدفاع المدني، كشف الثلاثاء، 10 أيلول، 2019، تفاصيل ما حدث في باب الرجاء بمرقد الامام الحسين.

وقال كاظم إنه "لا يوجد أي انهيار في سرداب باب الرجاء، والذي حصل هو تدافع فقط نتيجة كثرة الزائرين، وحصلت اصابات تم نقلها الى المستشفى".

وحصلت (بغداد اليوم)، على صور يظهر فيها ما احدثه تدافع الزائرين بباب الرجاء بمرقد الامام الحسين.

وكان مصدر من داخل العتبة الحسينية، قد افاد في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بإصابة ثلاثة اشخاص اثر حالات تدافع عند باب الرجاء بمرقد الامام الحسين.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "ثلاثة من زائري الامام الحسين، تعرضوا للإصابات أثر حدوث حالات تدافع عند باب الرجاء بمرقد الامام خلال ركضة طويريج".

وتمثل ركضة طويريج واحدة من اكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم وتقام سنويا ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسيم مقتل الامام الحسين بن علي سبط نبي الاسلام محمد.

ويشارك فيها ملايين الزائرين العراقيين والعرب والاجانب وتنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الامام الحسين وسط المدينة القديمة بطول يصل الى 2 كيلو متر ويزداد المشاركون فيها عام بعد اخر.


اضافة تعليق


Top