earthlinktele

مسؤول محلي في ديالى يوجه رسالة إلى عبد المهدي ويحذر من اجهاض مشروع “الوقف الأمني”

تخطي بعد :
أمن 2019/09/09 19:48 261 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ ديالى 

حذر مدير ناحية أبي صيدا في ديالى، اليوم الإثنين، من محاولات لإجهاض مشروع الوقف الأمني شمال شرقي المحافظة، فيما دعا رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي من أجل "الاستقرار الحقيقي".

وقال مدير الناحية، حارث الربيعي في حديث لـ( بغداد اليوم)، إن "اطلاق مشروع الوقف الأمني يهدف لإنهاء نزيف الدماء في اكبر حوض زراعي بالمحافظة، المستمر منذ 16 سنة، عبر اليات ثابتة ابرزها تطويع 500 من ابناء قرى الوقف، تليها مرحلة إعادة 5 الاف اسرة نازحة شكل تهديد لمخططات داعش واعوانه".

وأضاف الربيعي، أن "الاعتداءات الاخيرة في قرى أبي صيدا، محاولات واضحة لإجهاض مشروع الوقف الامني الذي يعد من اهم المشاريع التي ستنهي اكبر بوابات الشر في ديالى، من خلال انهاء وجود داعش".

وأكد ، أن "ديالى لن تستقر دون استقرار الوقف كونها منطقة استراتيجية وتمثل بوابة بعقوبة الشمالية الشرقية"، مشيراً إلى أن "المشروع جاء استجابة لضرورة امنية وانسانية في انهاء التوتر بمنطقة دفعت ثمن باهض بسبب الارهاب".

ودعا مدير ناحية أبي صيدا، رئيس الوزراء والقادة الأمنيين إلى "ضرورة اعتماد مشروع الوقف واعطاءه الأولوية لإنها بوابة الاستقرار الحقيقية في محافظة ديالى".

وكان عضو مجلس محافظة ديالى، حقي الجبوري، قد اقترح الأربعاء (28 آب 2019)، تسليم حوض شمال المقدادية (40 كم شمال شرق بعقوبة) أكبر حوض زراعي محرر في ديالى، إلى الحشد العشائري.

وقال الجبوري في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "الحشد العشائري قوة فعالة ومحورية في أمن الحوض الزراعي، والوقت قد حان لتسليمه أمنها بشكل شامل"، فيما رأى أن "تسليم الامن للحشد سيقلل من انتشار القوات والاستفادة منها في مسك مناطق وفراغات اخرى".


اضافة تعليق


Top