earthlinktele

تلويح باسقاط عضوية نواب عراقيين متهمين بزيارة اسرائيل بالتزامن مع استهداف مقار الحشد

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/24 14:27 1304 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم _ متابعة

علق عضو لجنة العلاقات الخارجية، عامر الفايز، السبت (24 اب 2019)، على انباء زيارة نواب عراقيين لإسرائيل بعد حوادث قصف مقرات الحشد الشعبي في العراق.

وقال الفايز في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "العراق لا يعترف بإسرائيل ويعتبره كيانا مغتصبا ولا يمكن تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني".

واكد أنه ان "صحت زيارة البرلمانيين العراقيين الى الكيان الصهيوني، فأنهم سيحاسبون عليها"، موضحا: "لن يستطيع احد منعهم من الزيارة لكن بحسب نظام جوازات السفر العراقي، فأنه من غير المسموح الدخول الى إسرائيل، لذا فربما كان دخولهم عبر جوازات غير رسمية".

واشار الى ان "زيارة برلمانيين عراقيين، الى إسرائيل مؤشر خطير على خيانة البلد"، مؤكداً أنه "سيتم متابعة الموقف لمعرفة الحقيقة".

وشدد على أن "العقوبة ستكون شديدة بحق أي نائب يثبت دخوله الى إسرائيل، لكونها خيانة عظمى، وقد تؤدي لرفع عضويتهم".

واضاف أن "احد النواب في الدورات السابقة، سبق وأن زار إسرائيل، الامر الذي أدى في وقتها، الى حدوث ضجيج بالضد منه، وعلى الرغم من أنه استمر بمنصبه كنائب الا انه اصبح منبوذاً لدى الجميع".

وبالتزامن مع حديث مسؤولين ووسائل اعلام اسرائيلية بمسؤولية تل ابيب عن قصف مقار الحشد في العراق ، قالت الخبيرة في مركز هرتسليا الإسرائيلي، وعضو الكنيست، كسينيا سفيتلوفا، انها استقبلت  وفوداً عراقية تتضمن برلمانيين عراقيين في اطار مساعي تطوير العلاقات الثنائية.

وقالت سفيتلوفا في تصريح صحفي، إن لـ"إسرائيل علاقة مختلفة تماماً مع العراق، خلاف سوريا الدولة المعادية لإسرائيل".

وقالت: "على الرغم من غياب العلاقات الدبلوماسية الرسمية، فإن العلاقات بين بلدينا تتطور تدريجياً"، كاشفة: "بصفتي عضواً في الكنيست استقبلت العديد من الوفود من العراق، ومن بينهم برلمانيون عراقيون".

ولم تر سفيتلوفا، جديداً في أن  تضرب إسرائيل العراق، وأشارت إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي هاجم في عام 1981 المفاعل النووي في وسط العراق.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد رفض تأكيد أو نفي التقارير المتداولة حول مسؤولية إسرائيل عن سلسلة من الهجمات على مواقع تابعة للحشد الشعبي، في الأسابيع الأخيرة.

وقال نتنياهو خلال مقابلة مع القناة التاسعة بالتليفزيون الإسرائيلي، مساء الخميس 22 اب 2019، إننا "نتصرف في العديد من الساحات ضد بلد يسعى إلى تدميرنا".

وبين، أنه "منح قوات الأمن حرية التصريح والتعليمات للقيام بما هو ضروري لإحباط هذه الخطط الإيرانية".

واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيران بـ "محاولة إنشاء قواعد ضد تل  ابيب في كل مكان، في إيران نفسها، في لبنان، في سوريا، في العراق، في اليمن".

وأضاف نتنياهو: "أنا لا أمنح إيران الحصانة في أي مكان".


اضافة تعليق


Top