earthlinktele

صادقون تحذر من استغلال ملف جثث بابل في "التسقيط السياسي"

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/13 20:19 563 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ بغداد

رفضت كتلة صادقون البرلمانية، التابعة لحركة عصائب أهل الحق، اليوم الثلاثاء، "المتاجرة" بملف الجثث "مجهولة الهوية" في محافظة بابل، والتي حصلت، مؤخرا، موافقة رسمية على دفنها بهذا المسمى، في "تسقيط حسابات سياسية ضيقة ومعروفة الهدف".

وكتب المتحدث باسم الكتلة، النائب نعيم العبودي على حسابه في "تويتر": "في الوقت الذي نطالب فيه كشف واضح لعائدية الجثث في بابل وغيرها من المحافظات، نرفض بنفس الوقت ظاهرة المتاجرة بدماء الابرياء، واستغلال هذا الملف لتسقيط حسابات سياسية ضيقة ومعروفة الهدف".

وأظهرت وثائق رسمية صادرة عن مديرية صحة بابل، ومديرية بلدية الحلة، تفيد بحصول موافقة على دفن 31 جثة واشلاء بشرية "مجهولة الهوية" بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في ثلاجة الموتى، "دون أن  يتفقدها أحد من ذويهم"، وهو ما أثار ردود أفعال سياسية مختلفة.

ورغم تأكيد نواب عن محافظة بابل إضافة إلى المحافظ كرار العبادي، أن هذه الجثث تعود لأشخاص توفوا جراء حوادث وجرائم متنوعة بعضها بدوافع قبلية، وأن دفنها جاء بعد 4 سنوات على وجودها في الطب العدلي بالمحافظة "دون أن يتفقدها أو يراجع بشأنها أحد من ذويهم"، فإن نواب سُنة اعتبروا الحادثة "جريمة إبادة جماعية" بحق مكونهم وهددوا باللجوء إلى المجتمع الدولي، إذ يعتقدون أن الجثث تعود لأشخاص سُنة قتلوا بعد أحداث حزيران 2014.


اضافة تعليق


Top