earthlinktele

قلق عراقي من ’’نوايا اميركية’’ لنشر 65 الفاً من عناصر الجيش الحر على الحدود مع سوريا

تخطي بعد :
سياسة 2019/08/13 15:08 2581 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ بغداد

حذر عضو كتلة صادقون البرلمانية، التابعة لحركة عصائب أهل الحق، حسن سالم، الثلاثاء 13 اب 2019، من نشر عناصر من "الجيش السوري الحر" على الحدود العراقية - السورية "ضمن مخطط أميركي لجعله بديلاً عن تنظيم داعش".

وقال النائب عن الكتلة حسن سالم لـ(بغداد اليوم)، إن "تنظيم داعش الإرهابي صنيعة أميركية صيهونية، وانتصار القوات العراقية المشتركة عليه كان صفعة لهما"، مبينا أن "واشنطن، وبعد المطالبات بإخراج القوات الأجنبية من العراق وخاصة الأميركية، صارت تبحث عن بديل لداعش يهدف لاحداث خرق بأمن العراق من جديد".

وأضاف سالم، أن "نشر إرهابيين من الجيش السوري الحر أو النصرة على الحدود العراقية السورية أمر غير مستغرب، فهم دائما في حالة تآمر على هذين البلدين، وعلى كل محور المقاومة".

وكان القيادي السابق في "الجيش السوري الحر"، أبو أنس الحريري قد كشف، في وقت سابق، عن مخطط أميركي لتدريب أكثر من 65 ألف عنصر من المجاميع المسلحة السورية ونشرهم على الحدود مع العراق، فيما أوضح أن هذه القوات ستوكل إليها حماية المصالح الأميركية.

وقال الحريري في تصريحات صحافية، إن "قوات من الجيش السوري الحر يتم تدريبها في منطقة الـ(55) داخل الإراضي السورية، إنطلاقا من قاعدة التنف التي تديرها القوات الأميركية، أما قادة أغلب فصائل تلك القوات فهم موجودون بالأردن لتلقي الدعم والتعليمات، قبل أن توكل إلى قواتهم مهمة خدمة المصالح الأميركية بعد أن يتم نشرها على الحدود مع العراق"، مشيرا إلى "وجود خطط لبناء قوة عسكرية لمواجهة إيران في المستقبل إذا لزم الأمر".

وأضاف القيادي السابق في "الجيش السوري الحر"، والذي كان يقود فصيلا مسلحا جنوب سوريا أن "هذه القوات ستكون نسخة عربية من قوات (سوريا الديمقراطية) لكن لن تكون لها قيادة مركزية حقيقية أو مشروع سياسي مستقل، ولا تملك قرارا بعيدا عن الأوامر من قاعدة التنف، وسيكون عملها مؤقتاً، وستنتهي عند تحقيق أهدافها وتموت سريريا عبر قطع الدعم عنها".

 


اضافة تعليق


Top