قيادي في الحشد يوجه رسالة إلى الحكومة بعد قصف معسكر الشهداء في آمرلي

تخطي بعد :
سياسة 2019/07/19 21:11 3396 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ بغداد 

وجه القيادي في الحشد الشعبي، أمر قوة الإمامي، صباح صالح الأسحاكي، اليوم الجمعة، رسالة إلى الحكومة بعد قصف معسكر الشهداء في آمرلي، بمحافظة صلاح الدين.

وذكر المكتب الاعلامي لصباح الأسحاكي، في بيان تلقت (بغداد اليوم) نسخة منه، أن "آمر قوة الإمامين يستنكر الاعتداء الجبان على معسكر الشهداء التابع للواء ١٦ الحشد الشعبي في منطقة امرلي، جنوب محافظة كركوك بالقصف الجوي من قبل طائرة مسيرة فجر اليوم".

ودعا الأسحاكي، الحكومة الاتحادية إلى "ضرورةِ فتحِ تحقيق رسمي حول الحادث الإرهابي والذي اعدهُ انتهاك للسيادة العراقية"، رافضاً في الوقت نفسه "المساس بأمن البلاد بأي شكل من الأشكال".

وبحسب البيان، أكد آمر قوة الإمامين في الحشد، أن "العمل الجبان لن يثني من عزيمة ابطال الحشد الشعبي من مواصلة فتوة المرجعية الرشيدة العليا".

وكشف مصدر مطلع، في وقت سباق من اليوم الجمعة، تفاصيل استهداف معسكر تابع للحشد الشعبي، بواسطة طائرة مسيرة، في اطراف قضاء الطوز، بمحافظة صلاح الدين.

وقال المصدر في حديث لـ(بغداد اليوم)، إنه "بالساعة 0230 يوم 2019/7/19 استهدف قصف جوي لطائرة مسيرة معسكر الشهداء التابع لقيادة محور الشمال- الحشد الشعبي الواقع في أطراف طوزخورماتو".

وأضاف، أن القصف "أدى الى استشهاد شخص واحد، وإصابة آخرين".

وافاد الخبير الأمني فاضل أبو رغيف في وقت سابق من، الجمعة، بأن طائرة مسيرة قصفت معسكراً تقيم فيه قوات الحشد الشعبي في قضاء طوزخورماتو.

وقال أبو رغيف في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "طائرة مسيرة قصفت معسكراً بجنوب قضاء الدوز في قرية جاروغلي"، مبيناً أن "المعسكر تقيم فيه قوات تابعة للحشد الشعبي".

وفي السياق، أكد الأمين العام لمجلس العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها، ثائر البياتي، إن "المعسكر كان يضم صواريخ باليستية تم نقلها من إيران مؤخراً، فضلا عن عناصر من حزب الله والحرس الثوري".

وأوضح البياتي في تصريح صحفي، أن "القصف استهدف منشآت حيوية في المعسكر، وأدى الى قتل عناصر من حزب الله والحرس الثوري"، مبيناً ان "القصف وقع فجر اليوم وتم بعد عمليات مراقبة سابقة".


اضافة تعليق


Top