earthlinktele

تحذير كردي بعد الكشف عن معقل جديد لداعش في نينوى.. يهدد الموصل واربيل !

تخطي بعد :
سياسة 2019/07/11 10:21 1897 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم _ متابعة

أكد مسؤول لجنة تنظيمات مخمور للاتحاد الوطني الكردستاني، رشاد كلالي، الخميس (11 تموز 2019)، أن تنظيم داعش انشأ معسكراً لتدريب الإرهابيين في جبل قرجوع في قضاء مخمور التي بعد مسافة 50 كم من الموصل والقريب من حدود محافظة اربيل.

وقال كلالي في تصريح صحفي، إن "التنظيم بدأ بإعادة ترتيب صفوفه، وأنشأ معسكراً لتدريب وتأهيل مسلحيه مرة أخرى في جبل قرجوغ، القريب من قضاء مخمور (50 كم عن مركز نينوى)، والمحاذي لمحافظة أربيل، فضلاً عن كونه أحد المناطق المختلف عليها بين بغداد وأربيل".

وأضاف أن "مجاميع داعش الإرهابية وبعد دحرها من مدينة الموصل، بدأت باللجوء إلى جبل قرجوغ لإعادة تنظيم صفوفها".

وتابع أن "مجاميع داعش الإرهابية بدأت بإنشاء معسكر لتدريب وتأهيل الإرهابيين في منطقة كلي شر، ضمن جبل قرجوغ، بالإضافة إلى الاستفادة من الكهوف الموجودة في المنطقة"، مشيراً إلى أن "تلك المنطقة تقع بين نقاط تمركز قوات البيشمركه والجيش العراقي، وهي منطقة محرمة، لذا تستفاد المجاميع الإرهابية من عدم وجود القوات الأمنية في تلك المنطقة".

وتابع: أن "جبل قرجوغ مهم جداً للمجاميع الإرهابية، لأنها تستطيع التسلل من هناك إلى محافظات كركوك وصلاح الدين ونينوى لتنفيذ العمليات الإرهابية".

وبحسب وسائل اعلام كردية، فأن التحركات المتزايدة لمسلحي تنظيم داعش في جبل قرجوغ وسهل قراج، أجبرت سكان عدة قرى على النزوح، حيث أظهرت عدة صور تحركات مجموعة من مسلحي داعش غرب جبل قرجوغ، حيث ظهروا تارة بلحاهم الطويلة وأزيائهم الخاصة وآخران وهما يقفان بكل أريحية وسط الخَضار بسفح الجبل.

وأضافت الوسائل، أن تحركات داعش غربي الجبل وسهل قراج جنوب محافظة نينوى ارتفعت إلى الحد الذي جعل السكان يقولون إن مسلحي التنظيم باتوا يسيطرون على المنطقة، كما ان الدواعش بدأوا بفرض الضرائب على سكان المنطقة مطالبين بدفع 15% من أموال الزكاة عن المواشي والقمح إليهم.

ولفتت الى أن سكان قرية "كَركَراو" في سهل قراج اضطروا وتحت وطأة تهديدات داعش لترك منطقتهم منذ أيام.


اضافة تعليق


Top