earthlinktele

عبد المهدي: تغيير رئيس الحكومة بيد البرلمان ولا أنوي تقديم استقالتي

تخطي بعد :
سياسة 2019/06/11 19:22 647 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ بغداد

نفى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، نيته الاستقالة من منصبه، فيما أكد "قرب" حسم ملف استكمال كابينته الوزارية.

وقال عبد المهدي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، وحضرته (بغداد اليوم)، إن "الانباء التي تحدثت عن نيتي تقديم الاستقالة لا توجد لها أية صحة"، مبينا أن "تغيير رئيس الحكومة بيد البرلمان".

وأضاف، أن "ملف استكمال الكابينة الوزارية سيحسم قريبا"، مؤكدا  "عدم وجود سلطة للأحزاب على الدولة، وأن رئيس مجلس الوزراء مسؤول عن اداء الوزراء".

وأشار رئيس مجلس الوزراء، إلى أن "جميع الأطراف لا تريد الحرب في المنطقة".

وكانت وسائل إعلام قد تداولت، مؤخرا، أنباءً تفيد بنية رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الاستقالة من منصبه، فيما أكد النائب عن تحالف سائرون أمجد العقابي، الأحد 9 حزيران الجاري، أن عبد المهدي "لن يستمر في منصبه، وأن تحالفه سيكون له موقف من ضعف الأداء الحكومي".

ولاتزال الخلافات السياسية تعرقل إكمال الكابينة الوزارية لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، التي منحها منحها البرلمان الثقة في 24 تشرين الأول من العام الماضي، حيث لاتزال وزارات الدفاع والداخلية والتربية والعدل شاغرات حتى الآن.

وفيما رجح نواب في البرلمان تمرير مرشحي هذه الوزارت، بعد عيد الفطر، فقد هدد عبد المهدي، في 2 حزيران الجاري، باتخاذ موقف في حال تأخر الكتل السياسية بحسم ملف الوزارات الشاغرة..

 

 


اضافة تعليق


Top