earthlinktele

الناشط رضا الشيباني: أحد الفاسدين أراد تصفيتي والجهات الأمنية كتبت تقريراً أسرع من الضوء

تخطي بعد :
سياسة 2019/05/24 23:06 1209 المحرر:as
   

بغداد اليوم - بغداد

كشف الناشط المدني رضا الشيباني، الجمعة 24 ايار 2019، أن أحد الفاسدين أراد تصفيته عن طريق تفجير عجلته، فيما اشار الى ان الجهات الأمنية بالديوانية كتبت تقريراً أسرع من الضوء عن الحادث.

وقال الشيباني، في بيان، "بالامس امتدت يد الجبن والغدر محاولة اسكات صوت الحق الذي أراد له الله ان يبقى والحمدلله، فقامت عصابة جبانه تابعه لاحد الفاسدين الإرهابيين بتفجير العجلة البيكب التابعة لعملي وداري في منطقة الصدر الاول في وقت متأخر من ليلية امس".

واضاف، ان "ضرباتنا للفاسدين الإرهابيين كانت موجعة لدرجة انهم حركوا عصاباتهم لتصفية صوت الحق الذي فضحهم، فضحنا الكثير من المنافقين الذين كانوا في العلن معنا ولكنهم في السر خناجر في خاصرتنا".

وتابع الشيباني، ان "ضعف الاداء الأمني لقوى الأمن الداخلي وخذلان ثقتنا بان لنا اجهزة تحمي المواطن وخاصة شرطة الديوانية والأدلة الجنائية الذي فاق تقريرهم السريع سرعة الضوء وبالطبع جاء التقرير شبيه بمهزلة غير مهنية بان الإطار انفجر ثم انفجر خزان الوقود الذي كان فيه اقل من خمس لترات بانزين".

وذكر الناشط المدني، "لااريد ان أقول بان هنالك تسترا على حيتان الفساد الكبيرة وتدليس للحقائق، واذكركم بما حدث بعجلة عضو المجلس حسين الكارضي في بداية فترة المجلس حينما رفض الكثير من فضائح الفاسدين".

وقال، "تخاذل بعض الشخصيات التي كنّا نثق بها فلم تسأل عنا وبالمقابل جاءت ألينا شخصيات محترمة سألت واطمأنت علينا وأبدت كل المساعدة اللازمة من اعضاء مجلس ونواب فشكرا جزيلا لهم". 

وبين الشيباني، ان "سبب قيام هؤلاء الفاسدين الإرهابيين بهذا العمل الجبان هو لاننا رفضنا كل المغريات التي تم تقديمها لنا من أموال وغيرها في سبيل فضحهم لان صاحب المبدأ لا يتغير".


اضافة تعليق


Top