earthlinktele

بعد تهديدهم بلبس الاكفان ومطالبتهم باخراج الجيش.. ديالى تدعو لخارطة وطنية لانقاذ ’’ابو كرمة’’

تخطي بعد :
سياسة 2019/05/23 15:31 406 المحرر:aab
   

بغداد اليوم - ديالى

دعا رئيس مجلس ديالى علي الدايني، الخميس، 23 أيار، 2019، لخارطة طريق لانقاذ قرية "ابو كرمة"، من معاناتها المستمرة منذ (16) عاماً، فيما بين أن مطالب اهالي القرية بشأن اخراج الجيش مرتبطة بالحكومة المركزية.

وذكر الدايني في حديث لـ( بغداد اليوم) أن، "مجلس ديالى منفتح على مطاليب اهالي قرية ابو كرمة ضمن حوض الوقف (25كم شمال شرق بعقوبة) لكن بعضها من صلاحيات بغداد حصرا وخاصة استبدال القوات الماسكة للقاطع الامني".

وأضاف أن، "منطقة الوقف والتي تمثل اكبر حوض زراعي في ديالى تعاني من مشاكل معقدة ومزمنة من بينها المتطرفون"، مؤكدا أن، "المنطقة تحتاج الى خارطة طريق وطنية تشارك بها كل الاطراف المؤثرة لوضع النقاط على الحروف لانها منطقة متضررة من الارهاب منذ 16 سنة متتالية وفقد المئات ارواحهم بسببه ناهيك عن نزوح الالاف".

وأشار رئيس مجلس ديالى إلى أنه، "يدعم اقامة مؤتمر موسع حول الوقف خلال الفترة القادمة بحضور نواب ومسؤولين من أجل بث الامل لدى ساكني قرى الوقف في انهاء مشاكلهم والعمل على توفير بيئة لاعادة الاف الاسر النازحة ودعم السلم الاهلي والقضاء على ما تبقى من فلول المتطرفين".

وكان اهالي قرية ابو كرمة قدموا جملة من المطاليب الى مجلس ديالى ابرزها استبدال قوات الجيش الماسكة للقاطع الامني بقوة من خارج المحافظة واعلان قريتهم منطقة منكوبة.

وكان أهالي قرية ابو كرمة بحوض الوقف في محافظة ديالى (25كم شمال شرق بعقوبة)، طالبوا بإخراج قوات الجيش واستبداله بقوة من خارج المحافظة، فيما هددوا بقطع الطرق ولبس الاكفان.

 وقدم اهالي القرية ورقة احتوت على 7 مطالب للحكومة والقادة الامنيين حصلت (بغداد اليوم) على نسخة منها تضمنت المطالبة باعلانها منكوبة واخراج الجيش واستبداله بقوة من خارج المحافظة واعادة العوائل المهجرة اليها واستدعاء القادة الامنيين ومحاسبتهم وامهال القادة الامنيين 72 ساعة لتنفيذ مطالبهم او لبس الاكفان ومواجهة الموت وقطع الشوارع المؤدية الى بغداد".

وتعرضت قرية ابو كرمة في الاشهر الماضية الى سلسلة من اعمال العنف بسبب نشاط داعش في بساتين القرى المجاورة لها ما ادى الى مقتل واصابة العديد من المدنيين ومنتسبي القوى الامنية.


اضافة تعليق


Top