earthlinktele

جرعة أمل: صحة البصرة تخفي عدد وفيات السرطان بمستشفى الطفل بسبب نقص الأدوية

تخطي بعد :
محليات 2019/05/15 21:12 174 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ البصرة 

اتهم مسؤول حملة "جرعة أمل" الناشط المدني، منتظر الكركوشي، اليوم الأربعاء، دائرة صحة البصرة بإخفاء إحصائيات الوفيات داخل مستشفى الطفل بسبب نقص الأدوية.

وقال منتظر الكركوشي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، إن "الأموال متوفرة لشراء أدوية السرطان في محافظة البصرة، لكن الفساد يقف وراء ايقاف عملية الشراء، بحسب اجراءات هيأة النزاهة، التي وضعت ضوابطاً جديدة لشراء الأدوية والحد من هدر المال".

وطالب الكركوشي الجهات المعنية بـ "وضع حلول لأنهاء أزمة نقص الأدوية التي تترك مئات الاطفال من المصابين بمرض السرطان دون علاج"، مؤكداً حدوث "وفيات بسبب نقص الأدوية".

واتهم مسؤول حملة "جرعة أمل" دائرة صحة البصرة، بـ "إخفاء معلومات وإحصائيات عن حالات الوفيات التي تحصل داخل مستشفى الطفل بسبب نقص الأدوية".

من جانبها امتنعت مديرية صحة البصرة عن الرد لـ(بغداد اليوم) وعدد من وسائل الإعلام بذرائع أبرزها توجيهات صادرة من الوزارة.

وكان النائب عن محافظة البصرة، عدي عواد، قد أكد الأربعاء (15 أيار 2019)، أن ادوية الامراض السرطانية ستصل المحافظة خلال 24 ساعة.

وقال عواد، في بيان له، إنه "التقى بوزير الصحة في مبنى الوزارة برفقته مظفر علي، مدير الشركة العامة لتسويق الادوية (كيماديا) المعنية بتجهيز الوزارة بالأدوية السرطانية "، مؤكداً "حل مشكلة تجهيز مستشفى الطفل للأمراض السرطانية بالأدوية".

وكانت (بغداد اليوم)، قد نشرت قوائم بأسماء المتوفين والمصابين بمرض السرطان في ناحية الشهيد عز الدين سليم (الهوير)، شمالي محافظة البصرة، وتضمنت قوائم المتوفين 97 اسما، فيما ضمت قوائم المصابين 45 اسماً.

وشهدت محافظة البصرة، خلال السنوات السابقة، ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض السرطان والتلوث البيئي جراء عمليات استخراج النفط من آبار المحافظة الكثيرة، فيما يُطالب المواطنين هناك ببناء مستشفيات متخصصة بعلاج هذه الامراض، وإلزام الشركات النفطية بمراعاة الشروط الصحية والبيئية.


اضافة تعليق


Top