earthlinktele

الاتحاد الإسلامي لتركمان العراق: شعوب المنطقة ستصطف إلى جانب إيران إذا اندلعت الحرب

تخطي بعد :
سياسة 2019/05/15 14:44 176 المحرر:gf
   

بغداد اليوم-بغداد

قال الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق، جاسم محمد جعفر البياتي، الأربعاء، 15 أيار، 2019، أن شعوب المنطقة ستصطف إلى جانب إيران إذا اندلعت الحرب.

وقال البياتي، في بيان تلقته (بغداد اليوم)، "نحن نتابع التطورات السريعة في المنطقة والتصعيد الأمريكي غير المبرر ضد إيران لأسباب واهية والهدف منه ارغام إيران بالتنازل وتجويع شعبه إرضاء لإسرائيل"، مؤكدا بأن "امريكا تلعب بالنار التي قد تحرق المنطقة وتتضرر كل شعوبها ومنها العراق، طالبا كلتا الدولتين التفاوض لإيجاد حلول ترضي الأطراف وتجنبهما من التصادم".

وأشار البياتي الى ان "تخلي ترامب عن التزاماته في الاتفاق النووي وفرض حصار على إيران والعمل على تقويض اقتصادها، كل هذا يعطي الحق لإيران أن تدافع عن نفسها وتحافظ على استقلاليتها وتطورها العلمي ورفاه شعبها".

وطالب "أوربا ودول 5+1 الموقعين على الاتفاق النووي بالإسراع في إيجاد حلول سريعة لتجنب المنطقة  من الحرب والدمار التي عاشها في العقدين الأخيرين".

واختتم البيان أن "أي حرب ضد إيران من قبل امريكا وإسرائيل، ستصطف شعوبها مع إيران لدوافع دينية وعقائدية وحضارية وتفقد امريكا شعبيتها في المنطقة".

وطالبت وزارة الخارجية الامريكية، الأربعاء (15 أيار 2019) موظفيها "غير الضروريين" المتواجدين في العراق، بمغادرته، وذلك بعد ساعات من اعلان التحالف الدولي رفع حالة التأهب في العراق الى الدرجة القصوى.

ونقلت وسائل اعلام دولية، عن الخارجية الامريكية، أنها "تدعو الموظفين الاميركان غير الأساسيين في العراق، إلى مغادرته".

وكانت وسائل اعلام قد أفادت، فجر الأربعاء (15 أيار 2019)، بأن قوات التحالف الدولي ضد داعش، رفعت حالة التأهب في العراق، الى الدرجة القصوى، بعد رصد تهديدات للقواعد الأمريكية في العراق.

وفي وقت سابق من اليوم، أصدرت السفارة الامريكية في بغداد، توضيحا حول طبيعة قرار واشنطن سحب الموظفين غير الأساسيين من العراق.

وذكرت السفارة في بيان لها، أن "وزارة الخارجية الأمريكية أصدرت أمراً بسحب موظفي الحكومة الأمريكية غير الأساسيين من العراق، سواء العاملين في السفارة الأمريكية في بغداد أو في القنصلية الأمريكية في أربيل".

وأضافت: "كما وسيتم تعليق الخدمات الاعتيادية لإصدار التأشيرة مؤقتاً في بغداد واربيل"، مبينة أن "لدى الحكومة الأمريكية قدرة محدودة على توفير خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في العراق".

واشارت الى انه "يمكن الحصول على معلومات إضافية على موقع السفارة الأمريكية في قسم خدمات مواطني الولايات المتحدة".


اضافة تعليق


Top