earthlinktele

قيادي بالحشد الشعبي: السعودية ارتكبت جريمة نكراء وعملًا طائفيًا

تخطي بعد :
سياسة 2019/04/25 17:33 791 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ بغداد

استنكر القيادي في الحشد الشعبي والنائب عن تحالف الإصلاح حسن فدعم الجنابي، اليوم الخميس، إعدام السلطات السعودية للعشرات من الشيعة السعوديين بتهم مختلفة، فيما عده "جريمة نكراء وعملا طائفيا".

وكانت السلطات السعودية قد أعدمت، الثلاثاء 23 نيسان الجاري، 37 شخصا يحملون الجنسية السعودية، 33 منهم شيعة قالت منظمة هيومن رايتس ووتش أنهم "أدينوا في أعقاب محاكمات جائرة لمختلف الجرائم المزعومة" التي تتعلق بالاحتجاج، والتجسس، والإرهاب.

وقال الجنابي في بيان: "ندين ونستنكر الجريمة النكراء التي اقدمت عليها الحكومة السعودية باعدام العشرات من أتباع أهل البيت عليهم السلام في السعودية"، مشددا على أن "الحكومة السعودية باقدامها على اعدام هؤلاء المجاهدين المظلومين تكون قد ارتكبت جريمة نكراء وعملا طائفيا ومنافيا لحقوق الانسان وحرية التعبير والحقوق الديمقراطية ، يثير حفيظة الملايين ويستفزهم".

وأضاف القيادي في الحشد الشعبي، أن السلطات السعودية بـ"عملها هذا تدفع المنطقة والعالم الاسلامي الى مزيد من الاحتقان والتوتر"، مشيرا الى أنها "قد اثبتت بذلك دكتاتوريتها وعدم تقبلها للراي الاخر وللمعارضة السياسية ولو بادنى مستوياتها ومن دوافع طائفية، في الوقت الذي تغض النظر فيه عن الجهات والمؤسسات السعودية التي تعمل وتدعم بعلمها وتحت انظارها الارهاب في مختلف دول العالم والتي جرت الويلات على دول المنطقة وشعبها".

ودعا النائب عن تحالف الإصلاح والاعمار المنظمات الدولية المعنية بـ"اتخاذ موقف واضح تجاه هذه الجرائم بحق  الإنسانية لا سيما مجلس الأمن الذي يجب أن يمارس دوره في إنقاذ المضلومين والمضطهدين في السعودية"، معربا عن اعتقاده بان "ما شجع السعودية على الاستمرار في  ارتكاب الجرائم هو سكوت المجتمع الدولي وايضا مرور جريمة قتل خاشقجي دون عقاب والجرائم المرتكبة يوميا في اليمن".

وختم بالقول: "كل العزاء لاخواننا في السعودية من انصار وذوي ومحبي ورفاق الشهداء الأبرار، ولجميع الاحرار في كل دول العالم ، نسال الله ان يتقبلهم ويحشرهم في عليين مع الشهداء والصديقين، انه سميع مجيب . والخزي والعار لأعداء الأمة الإسلامية".

 


اضافة تعليق


Top