earthlinktele

عمر الراوي يرد على اتهامات طالته بعد لقاء مسؤولين: لن أخطب بناتهم!

تخطي بعد :
سياسة 2019/04/15 18:00 1376 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ بغداد

رد عضو مجلس النواب النمساوي ورئيس بلدية فيينا العراقي الاصل، عمر الراوي، الذي يزور العراق حاليا، على اتهامات وجهت اليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي بـ"السعي لمصالح شخصية اقتصادية، من خلال لقاءاته بالمسؤولين الفاسدين" خلال زيارته.

وكتب الراوي، اليوم الاثنين، على صفحته في "فيسبوك": "يا جماعة و الله عيب.  لا انا مستثمر ولا عندي مال استثمره. ولم اتي لكي أصبح سياسي عراقي، لا اريد ادخل مجلس النواب الا كضيف"، مؤكدا: "لم أنوي قط الترشيح و لا أنوي ذلك في المستقبل.. أرجوا الاطمئنان والابتعاد عن هذه التعليقات السخيفة المغرضة".

وأضاف عضو البرلمان النمساوي، وقد أرفق صورة لتعليق قال صاحبه إن الأخير "جاء من اجل الاستثمار": "أنا اتيت كضيف ملبي دعوى، ولكي لا اقضيها فقط تجوال وونسة أستغل وجودي في لقاءات مكثفة لتبادل الاّراء ونقل الخبرات وإعطاء راي و إسدال النصيحة، إن وفقت فبها ويعم الخير، وإن لا على الأقل المحاولة. لاداعي لسوء الظن".

ومن جانبهم، أعرب عراقيون كثر عن إعتزازهم بالراوي وافتخارهم به، كونه "مثال للعراقي الناجح الذي تقدره جميع البلدان ما سوى بلده"، لكن بعضهم عتب عليه للقاءه بـ"مسؤولين فاسدين".

وكتب عمر الراوي، مرة أخرى، ردا على هؤلاء: "يا جماعة الخير! لتعلموا انني اتابع و اقرأ تقريبا كل التعليقات. لانني احترم كل متابع شخصيا و احب التواصل معه. الذي يؤيدني اشكره والذي ينصحني على راسي والذي ينتقدني فسبحان الذي لا يخطئ"، مبينا أن "النقد يجب ان يكون بناء وهادف وبأدب. العنجهيات و قلة الأدب لا اجيب عليها".

وأضاف: "على كل المعلقين ان يعلموا الفصل بين شخصي كإنسان و بين منصبي ممثل المدينة او عمدتها.  انا لا استطيع اختيار من هو امامي ممثلا عن مدينة او مؤسسة.  لقاء شخص بصفته لا تعني انني اوافقه على آرائه و أدائه.  انا لست مقابل إنسان لانني اريد ان اناسبه او اخطب بنته.  سماع رأي حتى من لا اوافقه و إعطاء رأي بالمقابل هذا شي عادي"، مؤكدا أن "علينا ان نتأمل ثقافة الحوار وثقافة النقد والنقاش".

والتقى عضو البرلمان النمساوي ورئيس بلدية فيينا خلال زيارته للعراق عدة مسؤولين عراقيين، وناقش معهم تطوير عمل مؤسساتهم وزيادة التعاون بين الجانبين، إضافة الى حضوره ندوات للحديث عن تجربته في الخارج.


اضافة تعليق


Top