earthlinktele

مصدر برئاسة الوزراء: لا صحة لما تم تناقله عن استخدام الضربات الجوية لفتح سدود ميسان

تخطي بعد :
سياسة 2019/04/15 14:05 2137 المحرر:ht
   

بغداد اليوم - بغداد

كشف مصدر برئاسة الوزراء ، الاثنين 15 نيسان 2019، حقيقة التوجه لاستخدام الضربات الجوية لفتح سدود ميسان.

وقال المصدر في حديث لـ ( بغداد اليوم ) ان " لاصحة للمعلومات التي تم تناقلها بشأن اتخاذ قرار باستخدام الضربات الجوية لفتح سدود ميسان.

وكانت وسائل الاعلام قد تناقلت انباء، مفادهاً ان طيران الجيش العراقي قام بتنفيذ ضربات جوية على بعض السدود الترابية في ناحية علي الشرقي بمحافظة ميسان من اجل تغيير مجرى السيول.

وكان نائب رئيس مجلس محافظة ميسان جواد الساعدي، كشف السبت (13 نيسان 2019) عن نتائج زيارة الوفد الحكومي الذي زار المحافظة مؤخراً، للوقوف على أزمة السيول والامطار.

وقال الساعدي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الوفد الحكومي الذي ترأسه الامين العام لمجلس الوزراء، أبلغنا بان التعويضات ستشمل جميع المتضررين من السيول".

واضاف، أن "هذا التبليغ طمأن المتضررين، لأن التعويضات ستكون بشكل مباشر من دون موافقات"، لافتاً إلى أن "الوفد وجه بزيادة الجهد الآلي والخدمي لمواجهة الازمة ووعد بتلبية كل المطالب التي قدمها مجلس محافظة ميسان".

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، أرسل الجمعة (12 نيسان 2019)، وفدا الى محافظتي واسط وميسان لمتابعة اجراءات معالجة السيول وتعويض المتضررين.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "عادل عبد المهدي أرسل وفدا حكوميا الى محافظتي واسط وميسان برئاسة حميد الغزي ممثلا عنه للوقوف ميدانيا على الاجراءات المتخذة لمعالجة السيول وطمأنة المواطنين على وقوف الحكومة معهم وتعويضهم".

واضاف البيان، ان "ممثل رئيس مجلس الوزراء التقى بالحكومة المحلية وممثلي المحافظتين في مجلس النواب، وشيوخ العشائر ، والمواطنين، والدوائر الحكومية، والحشد الشعبي، والقوى الساندة هناك ".

ولفت الى أن "الوفد طمأن المواطنين على وقوف الحكومة معهم وحرصها على تعويض جميع المتضررين جراء مياه الامطار والسيول ، والعمل على دفع الضرر عن المناطق السكنية التي قد تتأثر بموجة السيول والفيضانات  ".

وتابع، أن "رئيس الوفد أكد حصول موافقة السيد رئيس مجلس الوزراء على تخصيص مبالغ طوارئ لمحافظتي واسط وميسان ، وارسال لجان داخل الوحدات الادارية بإشراف المحافظين لجرد الأضرار على المغروسات والمحاصيل الزراعية والاسراع بإرسالها الى اللجنة المركزية ليتم تعويضهم بأقرب وقت ".

واردف البيان، أنه "جرى التأكيد على التواصل بين خلية الازمة وبغداد وتنسيق الجهد بين دوائر المحافظتين  ، اضافة الى ضرورة استمرار الجهد الهندسي وعمل الدوائر الساندة في المحافظتين بالتعاون مع المواطنين لمعالجة كل ما يستجد وللسيطرة على السيول والحفاظ على ارواح وممتلكات المواطنين  ".

واشار الى أن "الوفد ناقش مع المسؤولين في المحافظتين الخطط الكفيلة بالحفاظ على كميات المياه والاستفادة منها كخزين للاهوار والبحيرات"، مبينا أن "الزيارة الميدانية  شملت عددا من المناطق ، من بينها الميمونة والهدام والسلام ومناطق مركز العمارة ، وشيخ سعد والصندك وسدة الكوت في المحافظتين ".

وكانت فرقة العباس القتالية، أعلنت السبت (13 نيسان 2019)، وقفها تدفق السيول باتجاه مناطق واسعة في محافظتي ميسان وواسط، وحمايتها من الغرق.

وقال إعلام الفرقة في بيان، إن "الجهد الهندسي لفرقة العباس القتالية تمكن من حماية مناطق واسعة من محافظتي ميسان وواسط من السيول الجارفة التي تدفقت باتجاه المحافظتين منذ أيام".

ونقل البيان، عن المشرف العام للفرقة العباس ميثم الزيدي، قوله، إن "الجهد الهندسي التابع لفرقته تمكن من حرف مسار المياه عن العديد من القرى والاراضي الزراعية في المحافظتين، والتي كانت مهددة بالغرق".

وأضاف الزيدي، أن هذا الأمر "أسهم بشكل كبير في حمايتها من السيول وجنّب مناطق أخرى أضرارا كادت تلحق بها بسبب غزارة المياه".


اضافة تعليق


Top