earthlinktele

النزاهة النيابية: اتفاقاتنا التجارية مع ايران والسعودية والاردن ستلحق ضرراً كبيراً بالعراق هذه تفاصيله

تخطي بعد :
سياسة 2019/04/15 11:33 811 المحرر:aab
   

بغداد اليوم - متابعة

قالت عضو لجنة النزاهة في البرلمان النائبة عالية نصيف، الإثنين، 15 نيسان، 2019، إنه لا مصلحة للعراق باتفاقاته مع ايران والسعودية والاردن، فيما بينت أنه ليس من الصحيح ان نشل صناعتنا وزراعتنا اكراما لعيون الجار.

وذكرت نصيف في تصريح صحفي تابعته (بغداد اليوم)، أن "على العراق أن يمضي باتجاه تحقيق مصلحة عراقية، بعيدة عن خلط التوازنات بين السعودية وإيران"، مبينة: "نحن لا نريد مصالح قائمة على أساس الأضداد، يجب أن لا يكون تحسين العلاقات بالعراق ليكون بالضد من إيران أو السعودية".

وشددت على أهمية أن "يذهب صاحب القرار العراقي إلى المصلحة العراقية".

وتابعت: "نجد اليوم أن أغلب الاتفاقيات أو المذكرات التي تعقد بين السلطة التنفيذية (الحكومة) والدول، لا تعرض على مجلس النواب، وهذا خلاف للسياقات الدستورية".

وأضافت: "الأمر الآخر، هو أن هذه الاتفاقيات والمذكرات لا نجد فيها مصلحة عراقية، وإنما تضر به بشكل كبير عبر إغراق السوق من دون النظر إلى القوانين المهمة المتعلقة بالخطة الزراعية أو قوانين حماية المنتج والضريبة والتعرفة الجمركية، وهذا مؤشر خطير".

ومضت إلى القول: "من غير الممكن أن نشلّ الزراعة والصناعة لأجل عيون الجار وحفظ العلاقات»، معتبرة أن ذلك «خلل كبير، وعلى صانع القرار أن يلتفت له، وإلا سيكون هناك عدم تصويت على الكثير من الاتفاقيات التي ستعرض على مجلس النواب".

وبعد اجتماع مشترك برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ونظيره الاردني عمر الرزاز، السبت، 02 شباط، 2019، أعلن الرزاز، الاتفاق مع نظيره العراقي، على أن يكون ميناء "العقبة" الأردني، أحد منصات تصدير النفط العراقي، فيما تم توقيع عدة اتفاقيات تخص التجارة، الصناعة، الصحة، الزراعة.

وفيما يخص الانفتاح العراقي على جيرانه العرب، وصل وفد سعودي كبير، الاربعاء، 3/ 4/ 2019، الى العاصمة بغداد، والتقى بالرئاسات الثلاث، وتم بعدها الاعلان عن افتتاح القنصلية السعودية في بغداد، بالاضافة الى تحديد موعد افتتاح منفذ عرعر الحدودي بين العراق والسعودية.


اضافة تعليق


Top