باحث يكشف تفاصيل اتفاقية “مجحفة” يسعى روحاني لإحيائها خلال زيارته للعراق

تخطي بعد :
سياسة 2019/03/10 21:40 3575 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ بغداد

كشف الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ايمن الشمري، اليوم الأحد، عن تفاصيل اتفاقية الجزائر بين العراق وإيران، المبرمة عام 1975، والتي يسعى الرئيس الإيراني حسن روحاني الى تفعيلها من جديد خلال زيارته للعراق، يوم غد.

وقال الشمري لـ(بغداد اليوم) إن "العراق كان يعاني في سبعينيات القرن الماضي من تمرد كردي مسلح في الشمال، مدعوم من قبل ايران، ولذلك ابرمت الحكومة العراقية انذاك اتفاقية مع شاه ايران عام 1975، للقضاء على ذلك التمرد الذي سبب قلقا للجيش العراقي، عبر وقف الدعم العكسري الايراني له، والسيطرة على الوضع الداخلي"، مبينا أن "ايران استغلت الوضع واستفادت من الاتفاقية، التي اصبحت سلبية بالنسبة للعراق".

وأضاف، ان "العراق تنازل من أجل عقد الاتفاقية عن حقوقه في شط العرب، بشكل مجحف"، لافتا الى أن "الاشكالية تكمن في خط منتصف عمق الشط، والذي يتغير مكانه حسب حركة المد والجزر، حيث اصبحت المنطقة بجانب ايران وبما يصب في مصلحتها، وهي نقطة الخلاف".

وحذر الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، من أن "إعادة تفعيل الاتفاقية من قبل إيران سيضر بالعراق"، مشددا على "ضرورة أن تكون الحلول دبلوماسية".

وكانت رئاسة الجمهورية الايرانية قد كشفت، أمس السبت، ان روحاني سيصل العراق يوم غد الاثنين، في زيارة رسمية تستغرق 3 ايام يلتقي خلالها بنظيره برهم صالح ورئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ثم يزور المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني.

ومن جانبه، كشف السفير الإيراني لدى بغداد إيرج مسجدي، أمس السبت، ان روحاني "سيناقش مع المسؤولين العراقيين تفعيل الخط الحديدي (خرمشهر – البصرة) إضافة لتطوير المدن الصناعية والتأشيرات واتفاقية 1975 (اتفاقية الجزائر) والقضايا الجمركية والصحية والعلاج".

 


اضافة تعليق


Top