earthlinktele

الحشد الشعبي يتلقى أوامر مركزية باغلاق مقار هذه الفصائل

تخطي بعد :
سياسة 2019/02/09 16:48 9030 المحرر:ms
   

بغداد اليوم- خاص

كشف مكتب هيأة الحشد الشعبي في محافظة الديوانية، السبت، عن وجود تعليمات وأوامر مركزية صادرة من الهيأة تفيد بأغلاق جميع مقار الفصائل غير المنضوية تحت الحشد الشعبي بشكل رسمي، مشيرا إلى ان محافظة الديوانية خالية من تلك المقار.

وقال احمد العوادي، مدير مكتب الحشد الشعبي في الديوانية، لـ"بغداد اليوم"، إن "أوامر وتوجيهات صدرت لجميع المكاتب من هيأة الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية المختصة، تفيد بالتعاون مع الأجهزة الأمنية من اجل إغلاق جميع مقار الفصائل غير المنضوية في الحشد الشعبي بصورة رسمية".

وأكد العوادي، ان "محافظة الديوانية خالية من اي مقر لفصيل غير منضوي رسميا تحت الحشد الشعبي"، مبينا ان "التعليمات اشارت ان مكاتب الفصائل المسلحة المسجلة رسمياً في الحشد الشعبي يجب ان تخرج خارج المدن فيما تبقى ممثليات لها داخل المدن اضافة إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية من اجل إغلاق جميع المكاتب لفصائل غير منتمية رسمياً للحشد الشعبي".

واضاف، ان "أصدار قانون الحشد الشعبي قبل اكثر من سنة جعل هيأة الحشد الشعبي احد المؤسسات الأمنية لذلك فهي خاضعة بشكل رسمي لاوامر الدولة التي يجب على الجميع ان ينصاع لها".

وبشان وجود بعض العناصر التي تدعي الانتماء للحشد الشعبي، قال العوادي ان "واجبنا هو الرصد وتبليغ الأجهزة الامنية بانها هؤلاء ليسوا ضمن الحشد، وهنا تنتقل الكرة الى ساحة الأجهزة الامنية التي يجب عليها ان تتخذ الإجراءات القانونية الأزمة".

وكان الحشد الشعبي، قد أكد الخميس (7 شباط 2019)، اعتقال قائد قوات "ابو فضل العباس" أوس الخفاجي في منطقة الكرادة، مبينا أن اعتقاله جاء بعد رفضه اغلاق المقر التابع له.

وقالت مديرية الامن بالحشد الشعبي في بيان تلقته (بغداد اليوم)، إن "قوة من امن الحشد الشعبي، قامت بإغلاق أربعة مقرات وهمية تنتحل صفة الحشد الشعبي في منطقة الكرادة".

وأضافت، أن "هذا الإجراء جاء بعد اجتماع لأمن الحشد مع بلدية الكرادة والقوات الأمنية من اجل إغلاق مقرات تدعي انتماءها للحشد الشعبي"، مبينة أن "من بين هذا المقرات موقعين يدعان انتماءهما للواء 40 في الحشد الشعبي ومقر يدعي انتماءه للواء 47 ومقر تابع لما يسمى لواء ابو الفضل العباس ويديره الشيخ أوس الخفاجي يقع وسط المنطقة السكنية في الكرادة".

وتابعت المديرية في بيانها، أن "القوة الأمنية حاولت إغلاق المقر الاخير غير القانوني لكن المتواجدين هناك امتنعوا عن ذلك فتم اتخاذ الإجراءات الانضباطية بحقهم".

ودعت مديرية امن الحشد جميع المواطنين الى "ابلاغ المديرية عن أية مضايقة ممن يدعون انتمائهم الى الحشد لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم".

يشار إلى أن الخفاجي رجل دين وسياسي عراقي، كان أحد أقطاب التيار الصدري، ثم أصبح الأمين العام لقوات "أبو الفضل العباس" التي أسسها عام 2012 وتعد مكوناً بارزاً في "الحشد الشعبي".

وكانت عشيرة خفاجة، قد استنكرت الجمعة (08 شباط 2019)، اعتقال قائد لواء أبو الفضل العباس، أوس الخفاجي، فيما طالبت بإطلاق سراحه.

وقال أمير قبيلة خفاجة، عامر غني صكبان، في بيان تلقته (بغداد اليوم): "باسمي وباسم قبيلة خفاجة برؤساء عشائرها وافخاذها وابنائها نشجب ونستنكر وندين اعتقال المجاهد الشيخ أوس الخفاجي، قائد لواء أبو الفضل العباس، الذي ضحى وجاهد ضد النظام البائد وواصل جهاده بمواقفه الوطنية وساهم بشكل فعال في المصالحات العشائرية".

وأضاف: "لذلك نناشد الضمائر الحية في الحكومة العراقية بأطلاق سراحه".


اضافة تعليق


Top