خبير أمني كردي يكشف سبب انتشار القوات الامريكية في نينوى ويؤكد قدومها من سوريا

تخطي بعد :
سياسة 2019/01/12 15:08 404 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم- كردستان

كشف الخبير الأمني هاوكار الجاف، السبت (12 كانون الثاني 2019)، سبب انتشار القوات الامريكية في محافظة نينوى.

وقال الجاف في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "هنالك اعادة انتشار للقوات الامريكية في محافظة نينوى من أجل إعادة تأهيل وتدريب القوات العراقية لمواجهة الخروقات الامنية الاخيرة لخلايا داعش"، مبينا أن "القوات الأمنية التي تشرف على معسكرات التدريب، هي نفسها التي تحركت من الأراضي السورية الى العراق".

وأضاف، أن "سد الموصل كان محمياً من قبل قوة ايطالية وشركة أمنية أخرى، وهو قريب على سلسلة جبال عطشانة التي تعتبر ملاذاً آمناً لعناصر داعش، مما جعلهم يتحركون منها لتنفيذ عملياتهم الإرهابية".

واشار الى أن "وجود القوات الامريكية في سد الموصل جاء لغرض حمايته، بسبب كونه منطقة استراتيجية مهمة، لقربه من قضاء تلعفر وحدود اقليم كردستان، ومنطقة مهمة يوجد فيها طريق قريب جداً على سوريا، تبدأ من السد على منطقة كسك وزمار باتجاه ربيعة المنفذ الحدود".

وكان القيادي في الحشد الشعبي، جبار المعموري، قد أكد الثلاثاء (9 كانون الثاني 2019)، إن إعادة انتشار القوات الامريكية في بعض القواعد داخل البلاد، هي بداية جديدة لسيناريو "حزيران أسود"، في إشارة إلى الشهر الذي سقطت فيه الموصل بيد تنظيم داعش.

وقال المعموري في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "كل الادلة والبراهين تؤكد بأن القوات الامريكية لا تحارب إرهاب داعش بل هي شريكة له في اجندة الشرق الأوسط، وهي من تقف وراء تغلغله في الكثير من المناطق، سواء في العراق أو سوريا".

واضاف المعموري، أن "إعادة انتشار القوات الامريكية في بعض القواعد داخل العراق بعد انسحابها من سوريا يستدعي اجتماعاً طارئاً لكل القوى الوطنية لبيان حيثيات ما يحدث، وهل الدولة على علم بما يجري".

واشار المعموري إلى أن "اعادة انتشار القوات الامريكية في بعض القواعد داخل العراق هي بداية لسيناريو حزيران أسود جديد تحاول إدارة ترامب تطبيقه على الأرض".

وأكد، أن "العراق ليس بحاجة لأي قوة أجنبية ولديه قدرات عسكرية كافية لحماية الوطن والدفاع عن كل مكونات الشعب دون استثناء".


اضافة تعليق


Top