بيان عاجل في الكويت بعد تحذير من "فتنة كبرى"

تخطي بعد :
سياسة 2019/01/10 17:01 3148 المحرر:ar
   

بغداد اليوم - متابعة

حذرت وزارة الداخلية الكويتية من التجمع أو التجمهر أو الاعتصام غدا الجمعة، أو تنظيم بمسيرات مخالفة للقوانين السارية والمعمول بها ودون إذن من السلطة المختصة وفقا للأحكام والقوانين.

وأشار تقرير للمديرية العامة للعلاقات والإعلام الأمني في الوزارة إلى ما يجري تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من دعوات للتظاهر والتجمع والتجمهر في منطقة تيماء غدا الجمعة، وفقا لصحيفة الأنباء الكويتية.

ودعت الوزارة الجميع للتعاون معها في أداء مهامها لحفظ الأمن والنظام، انطلاقا من حرص المؤسسة الأمنية على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين الكرام، وحفاظااعلى أمن واستقرار البلاد.

وشددت الوزارة على ثقتها الكاملة بأن الجميع حريصون كل الحرص على أمن وسلامة هذا الوطن، مؤكدة أنها عازمة على القيام بالواجبات المنوطة بها في حفظ الأمن والنظام العام والتعامل مع أي خروج على القانون بكل حزم وجدية.

وكانت صحيفة الأنباء الكويتية نقلت عن مصدر مطلع في إدارة الجرائم الإلكترونية قوله إن جهاز أمن الدولة يتولى ملف شخص يروج معلومات مغلوطة حول قضية غير محددي الجنسية، بهدف إجبار الدولة على منحهم الجنسية.

وأكد المصدر أن الجهاز يتولى حاليا بالتنسيق مع إدارة الجرائم تجميع المعلومات بشأنه تمهيدا لضبطه وإحالته إلى القضاء بتهم متعلقة بأمن الدولة وإثارة الفتنة، مشيرا إلى أن إدارة الجرائم الإلكترونية معنية فقط بتلقي البلاغات والتعامل معها والتحقق بشأنها وإحالتها إلى القضاء.

وأشار المصدر إلى أن البريد الصوتي للشخص المزعوم بأن انفجار قنبلة البدون سيكون مدويا وتحذيراته إلى رافضي منح الجنسية بشكل عشوائي يدخل في إطار التحريض، لافتا إلى أن كونه شخص VIP لا يعفيه من المسؤولية.

وقال المصدر: "كل الاحتمالات بشأن هذا الشخص قائمة وقد يكون من شريحة الـ VIP وأيضا قد يكون شخصية وهمية من بين أوساط البدون".

يشار إلى أن الشخص المزعوم وفي بريد صوتي حذر من فتنة كبرى وحرب أهلية جراء تجاهل منح البدون الجنسية، خاصة أن الكثير منهم مدربون عسكريا بحكم عملهم في الجيش.

وتشير عدد من الدراسات إلى أن أكثرية "البدون" في الكويت —الذين لا تعترف بهم الحكومة بوصفهم رعايا كويتيين وتقطن أغلبيتهم مناطق الجهراء وتيماء والصليبية- هم من أبناء البادية الرحل من قبائل شمال الجزيرة العربية، وقسم كبير منهم ينتمي إلى الطائفة الشيعية.


اضافة تعليق


Top