قيادي تركماني يطالب عبد المهدي بتنفيذ عملية عسكرية بكركوك لدرء ’’فتنة’’ حزب طالباني

تخطي بعد :
سياسة 2019/01/10 13:59 1119 المحرر:aab
   

بغداد اليوم - خاص

طالب عضو مجلس النواب السابق، جاسم البياتي، الخميس، 10 كانون الثاني، 2019، بعملية عسكرية في كركوك، لدرء الفتنة التي قال ان الاتحاد الوطني الكردستاني افتعلها في المحافظة.

وقال البياتي القيادي في الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق في حديث خص به (بغداد اليوم)، ان "الحكومة الاتحادية مطالبة بتحمل مسؤوليتها في درء الفتنة التي افتعلها الاتحاد الكردستاني في كركوك".

وأضاف أن "اعادة رفع علم كردستان فتنة جديدة تضاف للفتن التي افتعلها المحافظ السابق نجم الدين كريم"، مؤكدا "رفضه لرفع العلم واثارة حفيظة مشاعر المكونات الاخرى".

وشهدت كركوك، الثلاثاء،8/ 1/ 2018، إعادة حزب الاتحاد الوطني، رفع علم اقليم كردستان على مقاره في المحافظة.

وعقب ذلك، اصدر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، بيانًا هاما حول رفع علم إقليم كردستان في بعض مقار الأحزاب بمحافظة كركوك.

وقال مكتب عبد المهدي، في بيان تلقته "بغداد اليوم"، إنه "اجرى اتصالات عاجلة برئيس الجمهورية باعتباره حامي الدستور والساهر على ضمان الالتزام به، وكذلك اتصل بالقيادات السياسية المختلفة ووجهها بإنزال العلم الكردستاني من السارية الرئيسية في مقرات حزبية في كركوك باعتبار هذا العمل مخالفا للدستور".

واكد رئيس مجلس الوزراء، وفق البيان، ان "الاسلوب المناسب هو سؤال المحكمة الاتحادية العليا عن دستورية هذه الخطوة قبل تطبيقها إن اردنا احترام الدستور كما نطالب جميعا".

وفي ذات السياق قال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني غفور صالح، إن "إعادة رفع علم كردستان فوق مقرات الاتحاد بكركوك تم بموافقة القوى العراقية".

واضاف، أن "الاتحاد الوطني مستعد للدفاع عن علم كردستان بعد رفعه في كركوك".

وفي الاثناء أصدر محافظ كركوك وكالة، راكان سعيد الجبوري، توجيهاً رداً على رفع علم إقليم كردستان في مقرات حزبية بالمحافظة، فيما حذر من إثارة النعرات في المدينة.

ودعا الجبوري في بيان صادر عن مكتبه، أهالي كركوك الى "جميع مكوناتها، لعدم الانجرار وراء المزايدات السياسية والتي لا تهتم بأمن المواطن وخدمتهم واستقرارهم وتعمل على اثارة النعرات بين مكونات كركوك".


اضافة تعليق


Top