المتحدث باسم الفتح يكشف: حسم الوزارات المتبقية خلال اسبوعين.. احدها سيمنح لمستقل !

تخطي بعد :
سياسة 2019/01/10 11:47 817 المحرر:aab
   

بغداد اليوم - بغداد

قال المتحدث بإسم تحالف الفتح النائب احمد الاسدي، الخميس، 10 كانون الثاني، 2019، إن أزمة شغل منصب وزير الداخلية مستمرة، فيما بين أن مرشح وزارة العدل سيكون مستقلا لحل النزاع بين الاطراف الكردية.

وذكر الأسدي، لـ"بغداد اليوم" إن "الحوارات لازالت مستمرة بين الاطراف السياسية، بشأن حسم قضية الوزارات الثلاث الشاغرة".

وبين الأسدي أن "قضية حقيبة وزارة الداخلية لم يحسم امرها لغاية الان ومازال فالح الفياض هو مرشح تحالف البناء، والمواقف السياسية مازالت كما هي بشأن هذه القضية".

وأضاف أنه "بعد سقوط مرشح وزارة الدفاع فيصل الجربا، تم تقديم اسماء كثيرة لرئيس الوزراء عادل عبدالمهدي من الجهات السياسية المعنية، وهو له حرية اختيار اي شخص يراه مناسب".

وتابع المتحدث باسم تحالف الفتح أن "سحب اسم مرشح وزارة العدل من قبل رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بجلسة السابقة، يبين ان المرشح القادم سيكون مستقلا لايجاد حل بين الاطراف الكردية"، مؤكدا اننا "نتوقع خلال الاسبوع او الاسبوعين القادمين سوف يتم تمرير تكملة الكابينة الوزارية".

وكان رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، قدم اسم فالح الفياض ضمن كابينته الوزارية، للتصويت عليه أمام البرلمان، وسط اعتراضات كتل منضوية بتحالف الإصلاح، وكتل أخرى، ما أدى إلى عرقلة التصويت وتأجيله لأكثر من مرة.

ولم يرفض البرلمان الفياض، كمرشح للداخلية، الى جانب مرشحين آخرين تم رفضهم لوزارات التربية والهجرة والدفاع، لكنه ايضاً لم يجد قبولاً يكفيه للوصول الى المنصب.

وفي وقت سابق رفض مجلس النواب منح الثقة لفيصل فنر الجربا وزيراً للدفاع ، واقترح نواب تسمية احد القادة المشاركين بالحرب على داعش للمنصب.


اضافة تعليق


Top