earthlinktele

العامري: ما زلت انتظر تقديم الصدر معلومات حول بيع وشراء وزارات ويجب ان لا تطلق التهم جزافاً

تخطي بعد :
سياسة 2018/12/08 21:30 1730 المحرر:as
   

بغداد اليوم - بغداد

أكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري ، السبت 8 كانون الاول 2018، انه تفاعل مع رسالة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر التي تحدثت عن وجود بيع وشراء وزارات في تحالف الفتح وما زال ينتظر تسلم معلوماته بخصوصها.

وقال العامري في مقابلة متلفزة تابعتها (بغداد اليوم) إن "ما طرحه الصدر من اتهام يستحق التوقف ورسالته التي وجهها لي رددت عليه مباشرة وطلبت معلومات منه وما زلت انتظر".

واشار الى ان "تقديم ادلة على اية اتهامات هو المطلوب واطلاق الاتهامات جزافاً غير مقبول ولا يمكن بناء الدولة بالضغط السياسي والمرجعية شددت على وجوب الابتعاد عن التلويح بالعنف السياسي ولن  نقبل بمحاولة فرض ارادات في ملف تشكيل الحكومة".

وأكد العامري خلال تعليقه على ما ينشر بخصوص التدخلات الخارجية في تشكيل الحكومة، أن "ايران قدمت نصائح فيما يتعلق بالتشكيل وقلنا لهم لن نقبل بعودة التحالف الشيعي والقرار عراقي ولم تقم ايران بأي دور في هذا التشكيل غير النصح".

واضاف ان "من تدخل بملف تشكيل الحكومة هما السعودية واميركا وطالبتا صراحة بدعم ترشيح رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي لولاية ثانية ، وهددتا قوى سياسية عراقية صراحة في حال لم تدعم خياراتهما".

وأكد ان "تحالف البناء واطراف من تحالف الاصلاح رفضوا صراحة هذه الضغوط وتم الاتفاق بيني وبين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على ترشيح عادل عبد المهدي واختياره كان عراقياً بامتياز".

واشار بالحديث عن ملف تشكيل الحكومة ايضاً الى إن "تحالف الفتح اتفق مع سائرون على التصويت على 14 وزيراً فقط كوجبة اولى وتؤجل الوزارات المتبقية في وقت لاحق".

وأضاف، "تفاجئنا بطرح رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وزراء عليهم ملاحظات واشكالات في يوم التصويت على الحكومة"، موضحاً أن "اسماء الوزراء تم عرضها على المساءلة والعدالة بطلب مفاجئ من بعض القوى ولم يكن متفقاً عليه".

وأشار العامري الى أن "المرجعية الدينية أكدت اعطاء رئيس الوزراء الحرية في اختيار كابينته الوزارية ليتحمل هو المسؤولية كاملة".


اضافة تعليق


Top