إيزيدية عراقية محررة تكشف تفاصيل جريمة شنيعة ارتكبها طبيب بتنظيم داعش بحق طفلة

تخطي بعد :
سياسة 2018/11/19 13:33 2660 المحرر:Mos
   

بغداد اليوم-متابعة

قالت الناشطة الإيزيدية لمياء حجي، إن تنظيم داعش الإرهابي اختطف مئات السيدات في العراق من مختلف الأعمار، ونقل بعضهن إلى سوريا وتم بيعهن إلى الأمراء فيما كشفت عن تفاصيل جريمة نفذها طبيب في داعش بحق طفلة.

وأضافت حجي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "كل يوم" المذاع عبر فضائية "ONE" المصرية، أن "داعش" كان يعتبر الفتيات الإيزيديات كافرات، وأنها تعرضت للاغتصاب أكثر من مرة عندما نقلت إلى سوريا، حتى تمنت قتل نفسها، وحاولت الهروب مرتَين لكنها فشلت".

وتابعت الناشطة الإيزيدية: "كان الأمراء يتبادلون النساء عن طريق الشراء، ويربطون أيدينا وأرجلنا أو يعطونا مخدرًا في أثناء لحظة الاغتصاب، واغتصبوا شقيقتي أمام عيني، وتمنيت ان أموت حينها".

واستطردت ضحية التنظيم الإرهابي: "قتلوا أفراد من عائلتي أمام عيني، ولا أعرف شيئًا عن والدتي وأختي وأطفالها الثلاثة منذ اختاطفهم"، مشيرة إلى أن "داعش خطف الأطفال أيضًا ودرَّبهم ليكونوا من الدواعش".

وتحدثت الإيزيدية المحررة من قبضة داعش، عن "جريمة بشعة لأحد عناصر التنظيم، الذي كان يعمل طبيباً، حيث اقدم على اغتصاب طفلة لم تتجاوز الـ9 سنوات امام عينيها".


اضافة تعليق


Top