مصدر: المكون المسيحي تنازل عن وزارة العدل للاتحاد الوطني والمنصب حسم لخالد شواني

تخطي بعد :
سياسة 2018/11/07 13:17 2991 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- خاص

كشف مصدر رفيع المستوى من الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك، الاربعاء (7 تشرين الثاني 2018)، عن حسم منصب وزير العدل لصالح القيادي في الاتحاد، خالد شواني، مؤكداً منح ضمانات للمسيحيين في بغداد وكركوك والسليمانية مقابل الحصول على المنصب.

وقال المصدر في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "الساعات الأخيرة من ليلة أمس الثلاثاء، شهدت عقد اجتماع مغلق مع الاطراف المسيحية، وتم التوصل لعدة اتفاقات تخص المكون والاتحاد الوطني الكردستاني"، مبيناً أن "الاطراف المسيحية كانت تصر على إناطة منصب وزير العدل لمرشح عنهم ، إلا أن قيادات الاتحاد اعطتهم ضمانات للتنازل عن المنصب".

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن أسمه، أن "منصب وزير العدل حسم لصالح القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، خالد شواني"، مشيراً الى ان "الضمانات التي اعطاها الاتحاد مقابل التنازل هي مناصب في بغداد وكركوك والسليمانية، أبرزها معاون محافظ كركوك للشؤون الفنية، ورئاسة مجلس مدينة كركوك".

وكانت صحيفة "المدى" المحلية، قد أفادت، في تقرير لها نشرته الأربعاء (7 تشرين الثاني 2018)، بأن المفاوضات الدائرة بين تحالفي الإصلاح والبناء أفضت إلى إجراء تغييرات في عملية توزيع الحقائب الوزارية المتبقية بين الكتل، وتوصلت إلى استبعاد مرشحي العدل والتربية والتخطيط والثقافة والدفاع من المنافسة.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن "رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أبلغ الكتل البرلمانية رفضه تمرير ما تبقى من الوزارات في مجلس النواب على شكل وجبات، وتعهد في المفاوضات الأخيرة بعرض كل الاسماء في جلسة واحدة".


اضافة تعليق


Top