شيوخ عشائر الانبار يوجهون رسالة الى الصدر حول تشكيل الحكومة المقبلة

تخطي بعد :
سياسة 2018/10/17 17:12 3950 المحرر:mst
   

بغداد اليوم _ الانبار 

وجه عدد من شيوخ عشائر محافظة الانبار، الأربعاء، رسالة الى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بشأن تشكيل الحكومة المقبلة.

وذكر شيوخ عشائر الانبار في بيان مشترك حصلت (بغداد اليوم) على نسخة منه: "الى سماحة السيد مقتدى الصدر، نحن اخوانكم شيوخ عشائر الانبار نثمن عاليا دعواتكم المخلصه لكافة اطياف الشعب العراقي الى التاخي والتسامح وترصين الوحدة الوطنيه وبناء الدولة المدنيه بكفاءات عراقيه نزيهه بعيدة عن المحاصصه ورافضة للتخندق الطائفي الذي لم ينتج الا الفساد والفشل في ادارة الدوله والذي تسبب في تراجع خطير على كافة المستويات".

وأضاف البيان، ان "شيوخ العشائر تتطلع معكم الى عراق يرفل بالامن والازدهار واستعادة هيبة وسيادة العراق بعيدا عن كل اشكال التدخلات الخارجيه وتوفير المناخ الجيد للاعمار والبناء والازدهار".

وحمل البيان توقيع كل من "الشيخ رعد عبد الجبار علي السليمان، امير قبائل الدليم، الشيخ عبد الحميد طه الفارس شيخ البوفياض، الشيخ احمد تركي المصلح شيخ عموم البوفراج، الشيخ حميد زبن شوكه شيخ عموم البوذياب، الشيخ علاوي الدعباجي من شيوخ البوعساف، الشيخ ضاري العرسان الزوبعي شيخ زوبع، الشيخ غازي فيصل الكعود شيخ البونمر، الشيخ مزهر الملا خضر من شيوخ البوفهد، الشيخ سعد عبدالله المنسي من شيوخ البوفهد".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد وجه، السبت (13 تشرين الأول 2018)، رسالة الى السنة في العراق وسياسييهم.

وقال الصدر في تغريدة على تويتر: "رسالتي هذه الى سنة العراق وسياسييهم.. استحلفكم بمقاومتنا الشريفة للمحتل، واستحلفكم بصلواتنا الموحدة".

وأضاف: "استحلفكم بطردنا لكل من اعتدى عليكم بغير حق، واستحلفكم بمواقفنا التي ازرتكم في ساعة العسر، واستحلفكم بمواقفنا الاعتدالية معكم ولا سيما في الموصل والانبار وغيرها".

وتابع: "استحلفكم بدمائنا التي سالت مع دمائكم في محافظاتكم المغتصبة.. الا تركتم المحاصصة وتقسيماتها والطائفية وحصصها، وان تقدموا المصالح العامة على المصالح الحزبية وان تنظروا الى قواعدكم التي هزها العنف والتشدد وان تبعدوا كل الفاسدين والطائفيين كما ابعدتهم".

وخاطب الصدر السنة بالقول: "فبحق تلك الخوالي وبحق العراق عليكم اما آن الاوان لا ناس اكفاء تكنوقراط مستقل لنعيش معا بأمن وأمان بعيدًا عن خنجر الخيانة وصفقات الفساد".

وختم الصدر بالقول: "أخيرا اقول وهو اخر عهد بيننا اخوان سنة وشيعة وهذا الوطن ما نبيعه".


اضافة تعليق


Top