المركزي يكشف عن بلوغ احتياطي العراق النقدي 60 مليار دولار ويحدد موعد طبع فئة 100 الف دينار

تخطي بعد :
محليات 2018/09/17 06:36 4406
   

بغداد اليوم - متابعة

اكد محافظ البنك المركزي علي العلاق ، الاثنين 17 ايلول 2018، ان حجم الاحتياطي  من العملة الصعبة يصل الى 60 مليار دولار، ويغطي 170 بالمئة من حجم الكتلة النقدية للعملة المحلية.

ونقلت صحيفة الصباح شبه الرسمية عن العلاق قوله " ان حجم الاحتياطي النقدي من العملة الاجنبية يقاس دائما الى حجم الكتلة النقدية من العملة المحلية الموجودة في السوق، اضافة الى معايير دولية اخرى، لا سيما ان صندوق النقد الدولي طور مؤخرا معيارا جديدا أضاف فيه قدرة الدولة على تغطية التجارة وتسديد الديون".

واوضح انه "بالنسبة للبنك المركزي العراقي فهو يمتلك احتياطيا من العملة الاجنبية مريحا جدا ضمن التصنيفات الدولية ويعد متقدما بالنسبة للدول الاخرى، مقارنة بالكتلة النقدية المطروحة من العملة المحلية، اذ يقترب الاحتياطي من 60 مليار دولار، مقابل 43 تريليون دينار، ما يعني انه يغطي 170 بالمئة من حجم الكتلة النقدية، لا سيما ان صندوق النقد العربي يعتبر العراق من الدول التي تبالغ بحجم الاحتياطي من العملة الاجنبية".

وفيما يتعلق بثبات سعر صرف الدينار العراقي امام الدولار منذ اعوام قال العلاق  ان " سعر الصرف في العراق يتبع سياسة نقدية تقوم على اساس سعر الصرف الثابت للدينار وهذا لا يعني الثبات المطلق، ربما تاتي بعض الظروف قد تزيد او تخفض من ذلك وفق معطيات اقتصادية متعددة".

واضاف " نحن في الوقت الحاضر نسير باتجاه عدم اجراء أي تغيير في قيمة الدينار، اذ ليس من الصحيح ان نجري تغييرات في ظل ظروف غير مستقرة بشكل كامل، الامر الذي قد يربك الوضع العام".

وحول ما نشر من معلومات عن نية البنك المركزي طبع ورقة نقدية فئة 100 الف دينار أكد العلاق ان " هذه الافكار يتداولها البنك المركزي، ولكنه في الوقت الحاضر متريث بها، اذ يوجد توجه في بعض الدول لتخفيض فئات العملات لكي لا يصار الى تخزينها او تزييفها، كما ان العملات ذات الفئات الصغيرة، قد تدفع المواطن الى توديعها في المصارف لصعوبة خزنها".

وكشف عن "وجود خطة مركزية لدى البنك المركزي لاعادة هيكلة العملة العراقية ومن ضمنها حذف الاصفار"، لافتاً الى ان "تلك الخطة تحتاج الى خطوات مدروسة، ووضع مستقر بشكل كامل لكي لا يتم استغلال ذلك في اعمال التزوير وغيرها".


اضافة تعليق


Top