الكشف عن "صفقة" بين سليماني وماكغورك لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة

سياسة 2018/09/12 12:42 5000 المحرر:aab
   

بغداد اليوم-خاص

كشف امين عام حزب الامة العراقية مثال الالوسي، الأربعاء، 12/ 9/ 2018، وجود صفقة عقدت بين قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وبريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأمريكي، تهدف لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

وقال الالوسي، لـ"بغداد اليوم"، ان "سليماني وماكغورك عقدا صفقة من أجل تشكيل حكومة عراقية جديدة، لكن النفوذ والقوة ستكون للجانب الايراني"، مبينا ان "ماكغورك فشل في مهمته في العراق، وسليماني تفوق عليه، ولهذا تم عقد الصفقة".

وأضاف ان "ماكغورك يريد تشكيل حكومة عراقية، بشكل توافقي مع الجانب الايراني، بعد فشله في تشكيل محور سياسي عراقي، قادر على التصدي للتدخلات الايرانية"، مؤكدا ان "التدخل الايراني سيكون كبيراً جداً في العراق خلال المرحلة القادمة، بعد فشل واشنطن بالتصدي لهذا التدخل".

وكانت صحيفة الديار اللبنانية كشفت في تقرير لها، انه "في ضوء اتصالات القادة العراقيين مع الادارة العامة الاميركية، وليس بالتحديد مع الرئيس الاميركي ترامب وحده، بل مع وزارة الخارجية ووزارة الدفاع وقيادة الجيش الاميركي والمخابرات الاميركية المركزية العامة واعضاء في الكونغرس الاميركي ومجلس الشيوخ، جرى الاتفاق على ضوء اخضر للتعامل مع ايران والتنسيق مع قاسم سليماني رجل هندسة سياسة ايران في اليمن والعراق وسوريا ولبنان، تحت اشراف قيادة الثورة الايرانية العليا".

واشارت الى ان "الامور سائرة نحو تشكيل حكومة عراقية فيها نفوذ ايراني هام، وفيها نفوذ اميركي هام ايضا، وهذه اول مرة ستكون الحكومة العراقية على توافق فيما بينها وبين ايران، وفيما بينها وبين الولايات المتحدة، وستلعب الحكومة العراقية الجديدة دورا مع الولايات المتحدة من اجل عدم فرض العقوبات التي يهدد بها الرئيس الاميركي دونالد ترامب في فرض حزمة من العقوبات القاسية في تشرين الثاني على ايران".

وبينت ان "هذه القيادات العراقية ابلغت واشنطن وتجاوب معها وزير الدفاع الاميركي ماتيس، والمخابرات المركزية الاميركية وقيادة الجيش الاميركي والى حد ما وزير الخارجية الاميركي .


اضافة تعليق


Top