تركيا: واشنطن شريك اقتصادي مهم

اقتصاد 2018/08/10 17:51 472 المحرر:bh
   

بغداد اليوم _ متابعة

اكدت وزارة التجارة التركية، اليوم، إن أنقرة ستستمر في الدفاع عن مصالح مصدريها للفولاذ والألمنيوم في كافة المحافل الدولية ضد "الممارسات غير القانونية"، فيما اشارت الى شراكتها الاقتصادية "المهمة" مع واشنطن.

وقالت الوزارة التركية، أن "الرسوم الإضافية التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على واردات الصلب والألومنيوم من تركيا تتعارض مع قواعد منظمة التجارة العالمية".

وأضافت، أنها "حددت سياستها التجارية وفقا لقواعد منظمة التجارة العالمية، مطالبة الدول الأعضاء الأخرى أن تلتزم بالقواعد ذاتها".

وأشارت إلى أن "الولايات المتحدة ما زالت شريكا تجاريا مهما".

وأجج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نزاعه مع تركيا، في وقت سابق من اليوم الجمعة، بفرض رسوم أعلى على واردات المعادن ليضع ضغوطا اقتصادية غير مسبوقة على شريك في حلف شمال الأطلسي ويعمق اضطرابات الأسواق المالية التركية.

وأعلن ترامب على تويتر، منتقدا وضع العلاقات بين بلاده وأنقرة، أنه أمر بمضاعفة الرسوم على واردات الألومنيوم والصلب من تركيا لتصبح 20 بالمئة و50 بالمئة على الترتيب.

وقال البيت الأبيض في وقت لاحق إن ترامب كلّف إدارته بإعداد الوثائق لفرض الرسوم الأعلى بموجب قانون أمريكي يسمح بفرض الرسوم الجمركية لمبررات تتعلق بالأمن القومي.

ودفعت خطوة ترامب الليرة وسوق الأسهم التركية لمزيد من الانخفاض الحاد، وهوت الليرة، المتراجعة في الأيام الأخيرة لأسباب منها التوترات مع الولايات المتحدة، بما يصل إلى 20 بالمئة يوم الجمعة إلى مستويات قياسية منخفضة مقابل الدولار.

وثمة خلافات بين البلدين الحليفين منذ أشهر بشأن قس أمريكي محتجز في تركيا والحرب في سوريا ومسائل دبلوماسية أخرى.

إلى ذلك، دعت غرفة صناعة إسطنبول، أكبر الغرف التجارية التركية، الجمعة، إلى إجراءات عاجلة لاحتواء العواقب المحتملة للتراجع الحاد لليرة على الاقتصاد الحقيقي قائلة إن التقلبات تحولت إلى مصدر لعدم الاستقرار المالي.

وقال إردال باخشيوان رئيس الغرفة في بيان مكتوب إن تقلبات سعر الصرف الأجنبي وصلت إلى حد يهدد جودة ميزان المدفوعات.

 


اضافة تعليق


Top