الالوسي: قبول أحزاب "اسلامية" عراقية بدفع تعويضات لإيران دليل خطير على تبعيتهم

سياسة 2018/08/10 11:59 4342
   

بغداد اليوم - كردستان

اعتبر رئيس حزب الامة العراقية مثال الالوسي، الجمعة (10 آب 2018) قبول أحزاب اسلامية عراقية بدفع تعويضات لإيران دليل خطير على تبعيتهم.

وقال الالوسي ببيان له، ان "خنوع بعض قيادات الاحزاب الاسلامية في العراق امام المطالَب الباطلة الاستفزازية للنظام الايراني بمطالبة العراق بالتعويضات ، هو دليل خطير  لتبعية هؤلاء للاجنبي على حساب العراق شعبا ودولة".

وكان نائب رئيس مجلس الشورى في إيران محمود صادقي قد طالب الخميس 9 أب 2018، العراق بدفع 1.100 مليار دولار كتعويض عن الاضرار التي تسببت بها الحرب بين البلدين طوال 8 سنوات.

وقال صادقي في تغريدة على تويتر، ان "الحكومة الإيرانية لديها بذمة العراق 1.100 مليار دولار كتعويض عن الاضرار المباشرة التي سببتها الحرب ضد إيران بناء على القرار 538 لمجلس الامن، وقد أخرت الحكومة الإيرانية الطلب على الشعب العراقي بسبب المحنة التي يمر بها، والان توافق حكومة العراق على العقوبات القمعية ضد الشعب الإيراني بدلاً من التعويض".

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، أكد الثلاثاء (7 اب 2018)، عدم تعاطف العراق مع العقوبات الأميركية المفروضة على إيران، الا أن حكومته مجبرة على الالتزام بتلك العقوبات لحماية مصالح الشعب العراقي.

ودخلت العقوبات الأميركية على إيران بمرحلتها الأولى حيز التنفيذ، الثلاثاء (7 اب 2018)، فيما وصف الرئيس الأميركي دونالد ترامب العقوبات على إيران، بأنها "أقسى عقوبات فرضت حتى الآن"، وإنه سيتم تصعيدها إلى مستوى جديد في تشرين الثاني المقبل، مهدداً أية جهة تتعاون تجارياً مع طهران بـ "فقدان علاقاتها التجارية مع الولايات المتحدة".


اضافة تعليق


Top