تحالف القوى العراقية يستغرب من أنجرار مجلس المفوضين المنتدب وراء "أكاذيب" مشعان الجبوري

سياسة 2018/08/10 12:29 2218 المحرر:hr
   

بغداد اليوم- بغداد

أعرب تحالف القوى العراقية، الجمعة (10 آب 2018)، عن استغرابه من قرار مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين بإلغاء أصوات العراقيين من أبناء قضاء القائم الذي وصفه بـ "الجريح" ووصف أبناءه بأنهم "تحرروا مؤخرا من الإرهاب".

وأكد التحالف في بيان له، أن "أيماننا بنزاهة وكفاءة القضاء ودقة إجراءاته يجعلنا نستغرب من انجرار القضاة المنتدبين لمجلس مفوضية الانتخابات وراء جملة الأكاذيب والمعلومات الملفقة التي ساقها عدد من الخاسرين في مقدمتهم (مشعان الجبوري) واتخاذ قرار مجحف بحرمانهم من ممارسة حقهم الدستوري وفقا للقانون".

وأضاف: "نحن في تحالف القوى العراقية اذ نسجل اعتراضنا على هذا الاجراء غير القانوني، نطالب مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين بإعادة النظر بقراراتهم والحفاظ على اصوات المقترعين العراقيين سواء في القائم او بغداد، بعيدا عن المزاجيات والمعلومات المغلوطة والحسابات الطائفية والانتماءات الحزبية".

وكان محمد الحلبوسي، محافظ الانبار والقيادي في تحالف "العراق هويتنا" قد أعلن، الجمعة (10 آب 2018)، رفضه قرار مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين بإلغاء اصوات نازحي المحافظة وناخبي قضاء القائم.

وعد الحلبوسي في بيان صادر عن مكتبه عد القرار متسرعا ووصفه بغير الصحيح والمجحف بحق أبناء محافظة الأنبار بشكل عام وقضاء القائم بشكل خاص. 

وأكد محافظ الأنبار؛ أن "مسؤوليتنا القانونية والاخلاقية تحتم علينا رفض القرار والطعن وفقا" للقانون بقرار مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين بإلغاء اصوات الاقتراع المشروط للنازحين واصوات أهلنا في قضاء القائم باعتباره أجراء صريح لمصادرة حق العراقيين في المساواة وضمان المشاركة السياسية وفقا" لمواد الدستور (14و 20) النافذة".

وشدد الحلبوسي أن "من واجب مجلس المفوضين المنتدب من القضاة التدقيق والتوثق من الادعاءات والشكاوى قبل أتخاذ القرار لا المجاملة و الاستجابة للضغوط السياسية بقصد حرمان ومصادرة أصوات دون وجه حق ، وهو ما لم يقم به مجلس المفوضين المنتدب في باقي المحافظات المعترض على نتائجها ، وهو ما يؤكد التعمد والتقصد بحرمان ومصادرة حق أهلنا من نازحين ومواطنين من المشاركة الفاعلة في اختيار ممثليهم".

وكان النائب السابق مشعان الجبوري، قال، السبت (30 حزيران 2018)، إن عملية تزوير الانتخابات كانت "ممنهجة"، فيما أشار الى ان بعض الأحزاب "تقاسمت" نتائج الخارج.

وأوضح الجبوري، في كلمة له داخل البرلمان، إن "التزوير للانتخابات النيابية كان ممنهجاً وتم التوافق عليها في محافظات الانبار وصلاح الدين وكركوك وبغداد"، مبيناً أن "بعض الأحزاب قد تقاسم النتائج في الخارج".

وأضاف الجبوري، أن "عددا من مدراء المراكز الانتخابية في خارج العراق تم شراء ذممهم بناءً على اتفاقات بين بعض الاحزاب السياسية مقابل مبالغ مالية كبيرة لغرض التلاعب بالنتائج"، مشيراً الى ان "رئيس المحكمة الاتحادية أكد بحضور عدد من النواب على مخالفة قرار القضاة في مفوضية الانتخابات بأجراء عملية العد والفرز الجزئي لما ايدته المحكمة الاتحادية بأجراء العد والفرز الشامل لكل المحطات".


اضافة تعليق


Top