اللجنة الوزارية في البصرة تعلن عن خطط لحل مشاكل المحافظة

سياسة 2018/07/12 18:44 2888 المحرر:ar
   

بغداد اليوم - بغداد

أعلنت اللجنة الوزارية في البصرة، اليوم الخميس، عن خطط لحل مشكلات المحافظة، منها تخصيص 10 آلاف فرصة عمل وتنفيذ خطط قصيرة ومتوسطة وبعيد الأمد لمشاريع خدمية بالمحافظة.

وقال رئيس اللجنة الوزارية المكلفة من مجلس الوزراء، وزير النفط جبار اللعيبي، في بيان أصدرته خلية الإعلام الحكومي، بعد انتهاء سلسلة الاجتماعات التي عقدتها اللجنة مع رئيس وأعضاء مجلس البصرة، وتلقت (بغداد اليبوم) نسخة منه، إن "الحكومة تحرص على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في المحافظة، والنهوض بالواقع الاقتصادي والزراعي والصناعي".

وأشار اللعيبي، إلى أن "اللجنة ناقشت جميع المشكلات والاحتياجات الرئيسية للمحافظة، وناقشت ورقة العمل المقدمة من المجلس للجنة الوزارية والتي تتعلق بمحاور الخدمات (المياه والأمن والكهرباء والصحة والخدمات العامة)".

وأوضح أن "اللجنة وضعت ثلاث خطط لتنفيذ المشاريع الخاصة بمحافظة البصرة، وتم تصنيفها الى خطة عاجلة الامد تنفذ خلال أسبوعين إلى شهر واحد، تتعلق بمحاور الخدمات ( المياه  والكهرباء  والصحة والخدمات العامة والامن ) ، وخطة متوسطة الأمد فترة تنفيذها (3-6) اشهر، وأخرى بعيدة الأمد لا تتجاوز السنتين".

وتابع اللعيبي، "بالنسبة لموضوع الماء والملوحة، قررت اللجنة الوزارية نصب وحدة تحلية المياه بطاقة 3 الاف متر مكعب، وايقاف التجاوزات وضخ كميات من المياه لشط العرب لتقليل الملوحة، فضلا عن ذلك تنفيذ الخطط الستراتيجية الموضوعة سابقاً فيما يخص القرضين الياباني والبريطاني، ومنح دائرة ماء البصرة ملياري دولار، لتحسين وتطوير  قطاع الماء الصالح للشرب وتزويد وتجهيز المواطنين بالماء الصالح بكميات إضافية".

وفيما يخص الكهرباء، نوه اللعيبي، إلى أنه "سيتم زيادة ساعات التجهيز بعد استئناف العمل بالخط الايراني (اليوم أوغدا).

وأضاف وزير النفط، أن "اللجنة قررت تخصيص 10 الاف فرصة عمل لابناء المحافظة، وسوف يتم تقسيمها بحسب الكثافة السكانية للاقضية والنواحي المشمولة بالتعيينات".

وكانت اللجنة الوزارية وصلت الى محافظة البصرة مساء أمس الأربعاء (11 تموز 2018)، لبحث احتياجات المحافظة، حيث عقدت اجتماعات ومناقشات مع مسؤولي الدوائر الخدمية وشيوخ ووجهاء المحافظة، للنظر في احتياجاتهم ومطاليبهم، فضلاً عن تشكيل لجان وورش عمل بهدف الإسراع في تنفيذ البرنامج المتفق عليه بحسب الأولويات.

واندلعت احتجاجات غاضبة في محافظة البصرة على تردي الواقع الخدمي وبالتحديد ملفي الماء والكهرباء، بدأت شرارتها من قضاء المديّنة، شمالي المحافظة، في السابع من تموز 2018، لتتصاعد وتيرتها بعد مقتل أحد المتظاهرين في الثامن من الشهر ذاته، فيما اتخذت الحكومة الاتحادية جملة قرارات لاحتواء الازمة، فيما شكلت لجنة وزارية لمتابعة الاوضاع في المحافظة.

وبلغت الاحتجاجات ذروتها، في الساعات القليلة الماضية، حيث اقتحم متظاهرون مقرات شركات نفطية في حقل القرنة وقاموا بسلب ونهي بعض أجهزة التبريد الخاصة بالحقل، مطالبين بفرص عمل وتوفير الخدمات، في وقت اعلنت وزارة النفط توفير 10 الاف درجة وظيفية على قطاع النفط لأبناء المحافظة.


اضافة تعليق


Top